الحج..آثار جزيلة و فوائد عظيمة

إن الله عزَّ و جلَّ قد فرض على عباده فرائض عدة، بعضها بدني كالصلاة والصوم, وبعضها مالي كالخمس والزكاة، وجمعهما معاً في فريضة الحج فكان مشتملاً على الواجبات المالية كبذل الهدي. وعلى الواجبات البدنية كالطواف والسعي وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على عِظم هذه الفريضة وأهميتها عند الباري عزّ وجلَّ ومما يمتاز به الحج أيضاً أنه زيارة لله عزَّ و جلَّ، بذهاب الحاج والناسك إلى بيت الله تعالى زائراً له، وعبّر عنه في الروايات بضيف الله، وهذا شرف عظيم لمن تفكّر وفكّر في ذلك، وهذا بدوره يزيد في أهمية الحج ومنزلته ومن جهة ثالثة يمتاز الحج بأنه مقسوم، فإن الله تعالى يتولى تقديره، فمن كتب له الحج وفق إليه وإلا فلا، فهو كالرزق المقسوم، وقد ورد أنه يقدر وفد الحجيج في ليلة القدر؛ وهذا يعني أن امتثال هذه الفريضة لا يكون إلا بعد قضاء الله بذلك، وتوفيقه تعالى له وهذا شرف آخر للحاج عليه أن يلتفت إليه ليكون شكوراً لله على هذه النعمة ولا يكون كفوراً.إن الله عزَّ و جلَّ قد فرض على عباده فرائض عدة، بعضها بدني كالصلاة والصوم, وبعضها مالي كالخمس والزكاة، وجمعهما معاً في فريضة الحج فكان مشتملاً على الواجبات المالية كبذل الهدي. وعلى الواجبات البدنية كالطواف والسعي وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على عِظم هذه الفريضة وأهميتها عند الباري عزّ وجلَّ ومما يمتاز به الحج أيضاً أنه زيارة لله عزَّ و جلَّ، بذهاب الحاج والناسك إلى بيت الله تعالى زائراً له، وعبّر عنه في الروايات بضيف الله، وهذا شرف عظيم لمن تفكّر وفكّر في ذلك، وهذا بدوره يزيد في أهمية الحج ومنزلته ومن جهة ثالثة يمتاز الحج بأنه مقسوم، فإن الله تعالى يتولى تقديره، فمن كتب له الحج وفق إليه وإلا فلا، فهو كالرزق المقسوم، وقد ورد أنه يقدر وفد الحجيج في ليلة القدر؛ وهذا يعني أن امتثال هذه الفريضة لا يكون إلا بعد قضاء الله بذلك، وتوفيقه تعالى له وهذا شرف آخر للحاج عليه أن يلتفت إليه ليكون شكوراً لله على هذه النعمة ولا يكون كفوراً.إن الجوانب المتعلقة بالحج كثيرة بعضها عبادي, وبعضها أخلاقي واجتماعي، ونحو ذلك، وسنتناول فيما يلي جانب الآثار المترتبة على «الحج» بحسب ما يستفاد من الأدلة الشرعية منها:-• أنه يغفر الذنوب جميعاً، بل هناك ذنوب مستعصية قد لا تغفر في غير الحج، ولذا ورد أنّ من الذنوب ما لا يغفر إلا «بعرفات» وإنما سمي «عرفات بعرفات» لأنه يعترف فيه بالذنب، فهو محل غفرانها ومحوها بإذن الله تعالى، وفي الخبر عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) من أنه قال: ««فإذا وقفت بعرفات إلى غروب الشمس فلو كان عليك من الذنوب قدر رمل عالج وزبد البحر لغفرها الله لك». وبالمراد بالرمل العالج الجبال المتواصلة، المحيطة بأكثر أرض العرب.• أنه يوجب الحسنات و رفع الدرجات إضافة لما تقدم من غفران الذنوب ومحو السيئات حتى أنه قد ورد أنّ في الطواف والسعي لوحدهما ستة آلاف حسنة ويحط بهما ستة آلاف سيئة ويرفع بهما للحاج ستة آلاف درجة.• يوجب الغنى والزيادة في الرزق، والصحة في البدن وعن رسول الله(صلى الله عليه وآله) قال: «حجوا تستغنوا»وعن معاوية بن عمار عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: «قال رسول الله(صلى الله عليه وآله): الحج والعمرة ينفيان الفقر والذنوب كما ينفي الكير خبث الحديد»، والكير هو ما يبنيه الحدّاد من الطين ليحمي الحديد فيه وكلما تكرر الحج كلما زاد رزقه وقد ورد أن من حج ثلاث حجج لم يصبه فقر أبداً.• يعوّض عليه ما بذله من المال – وهذا مغاير لسابقه كما لا يخفى – بل في بعض الروايات أن الله تعالى يعوّضه بأكثر مما بذل وهذا هو المؤمل من كرم الله عزَّ و جلَّ اللا محدود.• يحفظ في أهله وماله، ففي الخبر عن الإمام زين العابدين علي بن الحسين (عليه السلام) أنه قال: «حجوا واعتمروا تصح أبدانكم وتتسع أرزاقكم وتكفون مؤونات عيالاتكم، وقال: الحاج مغفور له وموجوب له الجنة ومستأنف له العمل ومحفوظ في أهله وماله».• يرفع عنه مكاره الدنيا وأهوال الآخرة، فعن أبي بصير قال: «سمعت أبا عبد الله (عليه السلام)  يقول: عليكم بحج هذا البيت فأدمنوه فإن في إدمانكم الحج دفع مكاره الدنيا عنكم وأهوال يوم القيامة». • يرفع العذاب عن الناس في الدنيا، فمن المعلوم أن الله تعالى قبل الإسلام كان يعاقب على المعصية مباشرة بالزلازل والريح والصواعق والمسخ ونحو ذلك، وبعد بعثة النبي(صلى الله عليه واله) رفع ذلك ببركة النبي(صلى الله عليه واله), والأئمة (عليهم السلام) كما دل الدليل، وبركة الاستغفار, وببركة أداء العبادات, والطاعات ولو من بعض الناس، خاصة الحج، فإن الحج يطفئ غضب الرب ويمنع نزول العذاب.• يرفع ضغطة القبر، ويشفع لصاحبه حيث أن الحج كباقي الأعمال تتجسد يوم القيامة. في صحيح منصور بن حازم عنه(عليه السلام) قال: «من حج أربع حجج لم تصبه ضغطة القبر أبداً، وإذا مات صوّر الله الحج الذي حج في صورة حسنة من أحسن ما يكون من الصور بين عينيه تصلي في جوف قبره حتى يبعث الله من قبره ويكون ثواب تلك الصلاة له».

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.