Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

استئناف حركة النقل النهري مع طهران اتحاد الغرف التجارية: العراق لن يرافق العقوبات الأمريكية ضد إيران في ظل ارتفاع حجم التبادل التجاري

قال جعفر حمداني، رئيس اتحاد الغرف التجارية، إن العراق لن يرافق العقوبات الاقتصادية الأمريكية على إيران. ويرأس حمداني وفدا بدأ زيارة لبلد مجاور للاتفاق على صيغ لتنفيذ التجارة الثنائية. مع هذا الغرض، أكد رئيس اتحاد الغرف التجارية العراقية، أن العلاقات بين إيران والعراق مستمرة في التطور، على الرغم من المقاطعة التي فرضتها حكومة الولايات المتحدة ضد طهران. وشدد على اننا نحاول بشكل كبير تسهيل صادرات ايران الى العراق، حيث تم تشكيل لجنة مشتركة لتحسين مستوى التبادل. وأضاف الحمداني، وفقا لوسائل الإعلام المحلية، إنه في عام 2017، بلغ حجم التجارة بين إيران والعراق خمسة مليارات و250 مليون دولار، وفي السبعة أشهر الأولى من هذا العام، زادت التجارة إلى سبعة مليارات دولار. وأشار إلى أن هذا الرقم الأخير يشير إلى إرادة كلا الجانبين لزيادة التعاون. وتابع حمداني بأن باستطاعة جمهورية إيران الإسلامية استخدام التربة العراقية كمنفذ لتصدير منتجاتها إلى دول أخرى.
من جهته، قال رئيس غرفة التجارة والصناعة والمناجم والزراعة الإيرانية، إن العلاقات الاقتصادية بين إيران والعراق زادت بأكثر من 30 بالمائة في النصف الأول من هذا العام. وقال غلام حسين شافعي في اجتماع مع رئيس غرفة التجارة العراقية في مدينة مشهد، إن قدرات البلدين أعلى من العلاقات الحالية، مضيفا إن ايران والعراق بحاجة الى توسيع علاقاتهما في المجالات الاخرى لاسيما تطوير البنية التحتية للعراق في قطاعات الاعمار والصناعة. وقال شافعي: العراق وإيران لهما موقع جغرافي خاص جدا في اقتصاد المنطقة، وبالإضافة إلى السوق المحلية، يمكنهما العمل معا في اقتصاد المنطقة، مشيرا إلى أن العراق هو أحد أهم الشركاء التجاريين لإيران في المنطقة والعالم. بدوره قال رئيس غرفة التجارة العراقية، إن لقاء رئيسي غرفة التجارة بين إيران والعراق في الوضع الحالي مهم لأن إيران تواجه عقوبات اقتصادية. وأضاف جعفر الحمداني: لقد حققت مدينة مشهد، خاصة في مجال البناء والبنية التحتية، تقدما جيدا، واستمرار الاستثمار في هذه المجالات يمكن أن يمهد الطريق أمام المستثمرين العراقيين. وشدد على أهمية زيادة تجارة العراق مع إيران، قائلاً: نعمل على جعل العراق وجهة لنقل البضائع الإيرانية إلى دول المنطقة. وقال إنه في النصف الأول من هذا العام، بلغت التبادلات الاقتصادية بين إيران والعراق أكثر من 1.5 مليار دولار. وأضاف الحمداني، إن مشاركة المستثمرين العراقيين في بناء مشاريع السكن في إيران، ومشاركة البلدين في الصناعات المشتركة وحل مشكلة المواصفات المختلفة للجودة، إلى جانب التعاون بين البنكين الوطنيين، هي مجالات أخرى للتعاون الاقتصادي بين إيران والعراق.
من جهتها، أصدرت وزارة الخارجية توضيحاً بشأن تأشيرات الدخول لغرض السياحة الدينية في العراق. وقال احمد المحجوب، المتحدث باسم الوزارة، في بيان ، إن وزارة الخارجية العراقية تؤكد أن كلفة تأشيرة الدخول لجميع الجنسيات للعراق لغرض السياحة الدينية مازالت 40 دولارا. وأضاف محجوب، أن «ما أشيع بشأن إلغاء (تأشيرة الدخول) غير صحيح وأن الكتاب الذي تداولته بعض وسائل التواصل الإجتماعي يتعلق بمبلغ الـ 10 دولارات المستقطعة من هيأة السياحة وليس من التكلفة الرسمية للتاشيرة، فيما أعلنت وزارة النقل عن استئناف حركة النقل النهري مع إيران بعد توقفه لثلاث سنوات. وقالت الوزارة في بيان إنه «تم استئناف نشاط الخط النهري بين رصيف العشار على ضفاف شط العرب بالبصرة وميناء خرمشهر الايراني بعد توقفه لثلاث سنوات». وأضافت: «حيث وصلت زوارق الشركة العامة للنقل البحري احدى تشكيلات وزارة النقل العراقية، وعلى متنها 46 راكبا الى ميناء خرمشهر جنوبي غربي ايران». من جانبه، أشار وزير النقل كاظم فنجان الحمامي، إلى سعي الوزارة لتفعيل وإشاعة النقل النهري داخل وخارج العراق لأهمية هذا النوع من النقل.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.