Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

فضيحة تعري الكيان الصهيوني الحكومــة اللبنانيــة تبــدد أكاذيــب «نتنياهــو» أمــام 72 دولــة

بدّدت الحكومة اللبنانية اكاذيب نتنياهو وادعاءاته حول علمه بوجود صواريخ في مناطق محددة من لبنان استعرضها خلال خطابه في اجتماع للجمعية العمومية للأمم المتحدة، حيث أجرت الحكومة جولة برفقة سفراء دول العالم في المواقع التي ذكرت بخطاب رئيس الوزراء الصهيوني.
ونقلت وسائل إعلام لبنانية صوراً أظهر وزير الخارحية اللبناني برفقة عشرات السفراء المعتمدين في لبنان لإطلاعهم على إدعاءات نتياهو، وبعد تفنيد وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل المزاعم الصهيوني، حيث نظمت الوزارة جولة للسفراء على أحد المواقع قرب المطار والذي إدعى نتنياهو وجود مصانع للصواريخ الدقيقة فيه.
الجولة الميدانية شملت أحد المواقع التي زعمت تل أبيب وجود الصواريخ فيها على مقربة من مطار بيروت الدولي وتحديداً قرب ملعب فريق العهد اللبناني، وكان شرح ميداني وجولة للسفراء في المكان ليتبين كذب الاتهامات الصهيونية.
وقال باسيل «زرنا 3 أماكن من التي حددها العدو الإسرائيلي وزعم أن فيها صواريخ ومنها نادي العهد الرياضي، وهذا النادي مفتوح أمام الجميع للرياضة، ويمكن لأي شخص بحسّه النقدي أن يعرف ما اذا كانت تصنع في هذا المكان صواريخ لاطلاقها».
وقال «جلنا مع سفراء العالم بعد ادعاءات رئيس وزراء العدو بنيامين نتانياهو أمام أعلى منبر في العالم»، مؤكداً أن «لبنان لن يقصّر أمام مهماته الدبلوماسية، وأهم رد على نتنياهو هو الإعلام العالمي الذي رأى كل المواقع، وللأسف نحن نعمّر وهم يخربون، وهناك طرف يريد إفتعال حرب مع لبنان، الذي هو بلد التعايش والحوار والسلام، وهناك من لا يريد الكلام مع أحد الا بالقتل والعنف».
وكان باسيل تحدث في الوزارة أمام 72 سفير دولة ومنظمة دولية واقليمية في لبنان عن التهديدات الإسرائيلية ربطاً بما زعمه نتنياهو مستعرضاً حجم الاعداءات الصهيونية وانتهاكاتها المستمرة للسيادة اللبنانية ولا سيما القرار الدولي 1701».
وشدد في كلمة امام السفراء أن «الكيان لا يحترم المنظمات الدولية ولا تنفذ القرارات الأممية، بل خرق أكثر من 28 قرار دولي، كما خرقت هذا العام الأجواء والأراضي والبحر اللبناني 1417 مرة خلال 8 أشهر أي أكثر من من 150 مرة في الشهر».
وعدّ أن «اسرائيل تعودت على ممارسة خروق غير مبررة»، مشيراً إلى «أننا اخترنا اليوم القيام بهذه المبادرة لنتوجه إلى سفراء الدول، ضمن الحملة الدبلوماسية».
ولفت إلى أنه «استناداً على معلومات غير دقيقية ودون دليل وصورة لا تحتوي على برهان ادعى نتنياهو في الأمم المتحدة أن هناك 3 مواقع للصواريخ قرب مطار بيروت. صحيح أن حزب الله يملك صواريخ ولكنها ليست قرب المطار، نحن نحترم القرارت الدولية، لكننا لا نتقيد بالقوانين فيما يتعلق بحماية أرضنا ومواطنينا»، معلنا أنه «لنا الحق الشرعي في المقاومة حتى تحرير الاراضي المحتلة كافة».
من جانبه أكد النائب في البرلمان اللبناني وليد سكرية ان تصريحات رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو حول معرفته بأماكن صواريخ المقاومة هي مجرد أكاذيب، لافتاً إلى إن الكيان يستجدي عطف المجتمع الدولي لدعمه.
وقال سكرية في تصريح صحفي إن «حديث نتنياهو على منبر الأمم المتحدة وأمام الرأي العالمي بكامله، هو رسالة موجهة للمقاومة، لاتهامها بأنها تصنع صواريخ التي تهدد أمن المنطقة، سعياً منه لاتخاذ مواقف سلبية من المقاومة خاصة من حلفاء الصهاينة».
وأضاف قائلاً: ان «تصريحات رئيس الوزراء الصهيوني ليست سوى حرب إعلامية لاستعطاف تأييد الكيان والتحريض على المقاومة، وهي بمثابة رد على خطاب أمين عام «حزب الله» الذي قال أن تل ابيب إن شنت عدوانا فسترى العجائب ولن تتحمل الخسائر لأن للمقاومة قدرات تستطيع التأثير بها على الكيان الغاصب».
وتابع النائب إن «نتنياهو عندما يشير إلى نقطة معينة ويقول هنا تخزن الصواريخ أو تطور، من دون الإشارة إليها فهو كاذب، والأماكن التي أفصح عنها لا وجود لها، ولو كان يعرف مخازن صواريخ المقاومة كما يدعي، لما أعلنها ولأبقاها سرية ليدمرها عند الحرب».

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.