Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

منبر الهداية … مسؤولية الحوزة و مكتب التبليغ الإسلامي هي الرّد على الأسئلة والإبهامات الدينيّة

أدعو الحوزة العلمية الى إيجاد الحلول للإستفسارات الدينية وضرورة التعرف على العوامل المؤثرة والتماشي مع المتطلبات العصرية، ليتسنى الإجابة على الأسئلة الفكرية والدينية للمجتمع وضرورة إيجاد تيار فكري في الأجواء الإفتراضية والتعرف على الأضرار في المجتمع..وتقديري لجهوده وللإبداعات الفكرية والثقافية الدينية التي يعمل على إشاعتها، وأن الحوزة العلمية في قم بحاجة اليوم في ظل الظروف والطفرات الفكرية والثقافية الى الأفكار والتوجهات الجديدة..فمكتب الإعلام الإسلامي كوحدة حيّة، ويعيش بمؤلفاته وكتبه العديدة ولكنه لا يترك تأثيراً كبيراً في ثقافة المجتمع، ولا بد في هذا المجال العمل على التعرف على العوامل المؤثرة والتماشي مع المتطلبات العصرية، ليتسنى الإجابة على الأسئلة الفكرية والدينية للمجتمع..فأن الحوزة العلمية هي المسؤولة عن الإستجابة للإستفسارات والإلتباسات التي قد يواجهها المجتمع عبر وسائلها المتعددة، ومن بينها مكتب الإعلام الإسلامي. داعياً المكتب الى تحديد أولوياته وممارسة المزيد من النشاط في الأجواء الإفتراضية وإتخاذ تيار فكري محدد وخاص من أجل التعرف على المجاميع الثقافية المتنوعة الموجودة في هذه الأجواء والتعرف على المشاكل والاستفسارات التي تطرح في مثل هذه الأجواء..وضرورة تدوين وإصدار كتب متعددة حول الشبهات الفكرية لدى جيل الشباب والجامعيين. كما أوصى سماحته بضرورة تدوين كتب تدور حول (علم الإمداد الإسلامي) و(التعاون لإيجاد شبكات وقنوات إفتراضية والتعاون مع بقية الشبكات في مجال الدعاية) و(التعرف على الأضرار الفكرية)..والاشارة للموضوع النشاطات الإعلامية ومدى تأثيرها وردود الفعل عليها مؤكداً، بأنه لا يمكن الإكتفاء بإيفاد الدعاة والمبلغين الدينيين الى المدن والقرى، المهم أن يكون هؤلاء الدعاة على درجة عليا من التدريب على تبادل الأفكار والتعاطي مع التيارات الفكرية المختلفة وخاصة مع شريحة الشباب والذين يصبحون في المستقبل مبلغين ودعاة للأفكار الإسلامية والدينية..وأكد أن الظروف الحالية تستدعي المزيد من التوقعات من الحوزة العلمية في قم من أجل الرد على الإلتباسات والإستفسارات والمشاكل الدينية التي يعاني منها المجتمع ولابد للحوزة البحث عن حلول لها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.