ظاهرة تقليد الغرب في ارتداء الملابس

لم يعد غريباً ان نشاهد أحد الشباب وهو يمشي مرتديا ملابس ضيقة على جسمه وذات ألوان فاقعة صارخة لا تتناسب مع البيئة التي يعيش فيها ويحار كثير من الناس في فهم أسباب التقليد لدى الشباب بالحياة الغربية والأعراض عن الالتزام بملامح شخصيته العراقية الأصيلة التي عرفت على مر العصور بأنها منبع الشهامة والرجولة والأخلاق الفاضلة للتعرّف على أسباب بروز هذه الظاهرة قد تسببها أدوار الأسرة الغائبة والتقليد الأعمى فضلا عن عامل أساس هو الغزو الفكري وعلى شبابنا الانتباه الى الكلمات الانكليزية على الملابس وان يسأل عن معناها بالعربية حتى لا يجلب الضرر له وللمجتمع من حوله.
يوسف حسين

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.