Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

الاستراتيجية الإسرائيلية في سوريا .. جعجعة بلا طحن … نتنياهو في موسكو مع خارطة أهداف إسرائيل في سوريا

 

«بنيامين نتنياهو ضحى بنفسه لأسباب سياسية»، عنوان مقال ماريانا بيلينكايا، في «كوميرسانت»، حول زيارة نتنياهو إلى موسكو، حاملا معه خريطة الأهداف التي ستقصفها إسرائيل في سوريا، فيما نشر موقع الوقت مقالا جاء فيه: على وقع استعداد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للتوجّه على رأس وفد عسكري إلى موسكو اليوم الخميس ، حذّر الجنرال احتياط عاموس جلعاد، رئيس الهيأة الأمنيّة والسياسيّة السابِق في وزارة الأمن الإسرائيليّة «من فشل الدولة العبريّة في إجبار إيران على التخلي عن خططها في إنشاء وجودٍ عسكريٍّ دائمٍ لها في سوريا، على الرغم من الهجمات التي يُنفذّها الجيش الإسرائيلي في هذا البلد»، على وفق زعمه.وجاء في مقال «كوميرسانت»، : يُنتظر أن تجري اليوم في موسكو مفاوضات بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الذي وصل إلى روسيا في ذروة الحملة الانتخابية للكنيست. فعلى خلفية تردي شعبية الحزب الذي يقوده والتهديد بتقديمه للعدالة بتهم الفساد، تبقى قضايا السياسة الخارجية والأمن من أهم الأوراق الرابحة بيد رئيس الحكومة الإسرائيلية.في اجتماع الأحد الحكومي، قال نتنياهو إنه يعتزم أن يناقش مع الرئيس الروسي جدول أعمال إقليمي، بما في ذلك «العدوان الإيراني» (بزعمه)!!! وتعزيز آليات التنسيق بين جيش الدفاع الإسرائيلي والجيش الروسي من أجل الحفاظ على الاستقرار ومنع الاحتكاك غير الضروري في المنطقة. الحديث يدور عن استبعاد تعرض العسكريين الروس للنار أثناء القصف الإسرائيلي لسوريا، كما حدث في ايلول الماضي، عندما أسقطت قوات الدفاع الجوي السورية أثناء تصديها لهجوم جوي إسرائيلي، طائرة روسية.ووفقا لوسائل الإعلام الإسرائيلية، سيحضر رئيس الوزراء معه خريطة مواقع إيران وحلفائها، وخاصة حزب الله اللبناني، في سوريا. ينسب نتنياهو إلى إنجازاته السياسية المساعدة الروسية في إبعاد القوات الموالية لإيران عن الخط الفاصل بين سوريا وإسرائيل. ولكن مصادر «كوميرسانت» المطلعة على الوضع تؤكد أن هذه القوات، بما فيها حزب الله، لا تزال موجودة في جنوب سوريا على مقربة من إسرائيل. بالإضافة إلى ذلك، يواصل حزب الله نقل الأسلحة من سوريا إلى لبنان عبر أنفاق تمتد عمليا من دمشق إلى سهل البقاع اللبناني. ذلك ما قالته مصادر مطلعة في لبنان لـ «كوميرسانت». وفي لبنان، على العموم، يشككون جدا بتهديدات بنيامين نتنياهو لإيران وحزب الله.
من جانبه، نشر موقع الوقت مقالا جاء فيه، على وقع استعداد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للتوجّه على رأس وفد عسكري إلى موسكو الخميس المقبل، حذّر الجنرال احتياط عاموس جلعاد، رئيس الهيأة الأمنيّة والسياسيّة السابِق في وزارة الأمن الإسرائيليّة «من فشل الدولة العبريّة في إجبار إيران على التخلي عن خططها في إنشاء وجودٍ عسكريٍّ دائمٍ لها في سوريا، على الرغم من الهجمات التي يُنفذّها الجيش الإسرائيلي في هذا البلد»، وفقا لزعمه.
لا شكّ أن الكيان الإسرائيلي حقّق فشلاً ذريعاً في سوريا، عبر فشل أهدافه الاستراتيجية المتمثّلة بإسقاط الرئيس الأسد ومحاصرة المقاومة، بل تحوّل هذا التهديد إلى فرصة لمحور المقاومة، وبالتالي ارتداد السحر على الساحر.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.