Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

قطوف من الحضارات.. «الحضارة الكردية»

الحلقة 1

سروة عثمان مصطفی ـ العراق
د. محمد فتحي عبد العال ـ مصر

أصل الأكراد
حينما نتحدث عن حضارة هذا الشعب العريق الذي يسكن الآن غرب آسيا بمحاذاة جبال زاكروس وجبال طوروس والتي تسمی كردستان الكبرى، وتزعم الجغرافيا التوراتية ان جنة عدن بكردستان، فيما تقع كردستان بين جنبات بلدان أربع هي تركيا والعراق وسوريا وايران، وإزاء هذا التنوع الإنساني فنحن أمام حالة فريدة لا تنتهي من الجدل والاختلاف حول أصل الأكراد وحضارتهم التي وصفها التاريخ بأقدم الحضارات الارستقراطية في العالم، إلا انها في الوقت نفسه تجربة مثيرة وفريدة أمام أي باحث، ونبدأ بحثنا بتساؤل من الأكراد؟بحسب الروايات العربية فالمسعودي في كتابه (مروج الذهب) يقول ان الكرد من سلالة الإيرانيين الذين لجأوا الي قلاع الجبال هربا من ظلم حاكم ظالم ذكره باسم الضحاك، وهو ما ذهب اليه الفردوسي أيضا في كتابه (الشاهنامه)، وما زال مهرجان «جزن» كردياً أو العيد الكردي في 31 آب من كل عام شاهدا على الخلاص من ظلم الضحاك. والحقيقة أن ما اثبتته الدراسات التاريخية هو أن الضحاك لم يكن شخصاً، بل أسرة ملكية حكمت إيران جمعاء، كما أوردهم الطبري وابن خلدون في مقدمته باسم بدو الفرس.
لا يخلو أصل الأكراد من جدل مثير، فالمؤرخون العرب بذلوا جهدا هاما في البحث عن الاصل العربي للاكراد. فيذكر المسعودي في مروج الذهب أن الجد الأكبر للاكراد هو ربيعة بن نزار بن معد! فيما ذهب آخرون الى أنه مضر بن نزار واجمعوا انه كان اميرا على ديار ربيعة (ديار بكر)، فيما زعم ابن عبد البر في كتابه (القصد والأمم) ان الاكراد من نسل عمرو مزيقيا بن عامر بن ماء السماء، وانهم وقعوا بأرض العجم وتناسلوا بها، وان انفصال الاكراد عن العرب جاء مع انهيار سد مأرب، حيث كانوا من القبائل العربية التي هاجرت من اليمن الى الشمال نحو الجزيرة العربية، وانهم سكنوا بعدها الجبال واختلطوا بعدها بعناصر اجنبية.
ومن أطرف ما سيق في أصل الكرد زعم البعض بشكل اسطوري أنهم من سلالة من أسرهم الجني (جاهيل ـ جاسد ) الذي طرده سيدنا سليمان (ع).
الابحاث الحديثة تنتصر في بعضها للاصل الايراني للاكراد، فبحسب نظرية مينورسكي، فأصل الاكراد يعود الى الفرس، وٲيّد ذلك بعض المستشرقين من أنهم أحفاد الايرانيين الخالدين المحاربين الاشداء، قاطني الجبال، وقد نزلوا منذ الالف الثالثة قبل الميلاد الى سهل دجلة والفرات واخضعوا لحكمهم القبائل السامية الضعيفة.‌ وقد ذهب البعض في تأييد هذه الوجهة الى القول أن كلمة كرد هي كلمة فارسية تعني الأبطال. كما أورد المؤرخ زينفون ذكر الكرد تحت مسمي «كاردوخ»، وأنهم من هاجموا الجيش اليوناني اثناء عبوره بحيرة وان الواقعة شرق تركيا. فيما يرى هيردوت، أن الشعب الكردي ينحدر في الاصل من سلالة الكروديوني والعرق الآري. أما السوفيتي مارفي، فيری ان الاكراد أقرب الى قبائل الٲرمن والكلدانيين والقوقازيين لطبائعهم المشابهة لهذه الاقوام. اما البروفيسور لهمان هوبيت، فذهب الى ان الاكراد هم اجداد الجورجيين.
تشير الدراسات الادبية الى أن ٲول ظهور لكلمة كرد كان في الكتابات باللغة البهلوية علی شكل كرد وكردان، وان الملك الساساني المؤسس اردشير بابكان يذكر ماديج ملك الكرد ضمن خصومه، وان كلمة كرد مشتقة من مملكة كوتيوم ومن شعب كوتي، وهي واحدة من اقدم الممالك السومرية ومعاصرة لعيلام وارمينيا واكاد. واشتهر الكرد في النصوص المسمارية باسم كرتي واحيانا كاردوخ.أقدم الوثائق الإسلامية التي أتى فيها ذكر لكلمة كرد كان بين سطور الرسائل المتبادلة بين الإمام علي بن ابي طالب (ع) وعامله في البصرة زياد بن أبيه، كما يذكر الحافظ الذهبي تابعيا اسمه ميمون الكردي، وجاء في أسد الغابة لابن الاثير اسم صحابي يدعي جابان ابو ميمون الكردي، والذي اتصف بشدة الورع والتحرج في رواية الاحاديث الشريفة. كما ورد ذكر الكرد في المصادر الإسلامية في انضمام الكرد لثورة عبد الرحمن بن الاشعث على الامويين، وارسال الحجاج الثقفي جيشا لاخضاعهم، وكذلك في وقوف بعض الكرد مع مروان بن محمد آخر خلفاء بني امية، والذي ورث وسامته عن امه الكردية.
كما شارك البرامكة من الكرد في وصول العباسيين الى سدة الحكم، كما شاركوا في الثورة عليهم ايضا بعد نكبتهم في عهد هارون الرشيد.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.