Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

التراث والموروث الشعبي البغدادي في مجلس الاثنين النجفي

المراقب العراقي/ عادل العرداوي

ضيّف مجلس الاثنين النجفي الثقافي في ندوته الاسبوعية التي عقدها مساء الاثنين الماضي الباحث في الشأن التراثي البغدادي عادل حسوني العرداوي. والقى العرداوي في الندوة التي ادارها عقيل غالب محاضرة بعنوان (لمحات وحوادث من ذاكرة الموروث البغدادي)، وعقدت في مقر المجلس الكائن في محلة الجديدة وسط النجف القديمة وحضرها حشد من المثقفين ورواد المجالس والمنتديات النجفية الثقافية، ابتدأها بقراءة مقطعين شعريين تغنتا ببغداد وحضارتها ومكانتها المرموقة للشاعر ابي سعد محمد من شعراء القرن الرابع الهجري، والشاعر نزار قباني من شعراء القرن العشرين الميلادي المنصرم نالتا استحسان الحاضرين. بعدها دعا المحاضر وموجها دعوته الى عميد المجلس المؤرخ الدكتور حسن عيسى الحكيم والمشاركين في الندوة الى اتخاذ الاجراءات الرسمية والشعبية اللازمة والحثيثة وتهيئة المستلزمات والظروف اللازمة لاقامة الاحتفالات اللازمة والمتواصلة طوال العام المقبل، الخاصة باحياء الذكرى المئوية لانطلاق ثورة الاباء والاجداد ثورة العشرين التحررية في ٣٠ حزيران ١٩٢٠، التي كانت الحجر الاساس لقيام الحكم الوطني الحالي في العراق. بعدها تطرق العرداوي الى التعريف بالعديد من المستجدات الحديثة التي شهدتها بغداد الحديثة منذ منتصف القرن التاسع عشر الميلادي الماضي، وما زالت قائمة ومستمرة مثل ولادة وتأسيس اول حديقة للحيوانات وافتتاح اول شارع حديث وطويل نوعا ما يربط شمال المدينة بجنوبها الذي تم افتتاحه في اواسط عام ١٩١٦ زمن والي بغداد العثماني خليل باشا، والذي عرف فيما بعد بشارع الرشيد الذي يعد اشهر شارع في العاصمة وكذلك خان مرجان التراثي، وما آلت اليه حالته المزرية اليوم وشارع المامون/ عكد الصخر وشارع النهر وجامع الحيدر خانه، وكيف تعامل العراقيون في بادئ الامر مع اشياء ومخترعات يشاهدونها ويستخدومنها لاول مرة في حياتهم، حيث استقبلوها بالشك والريبة والحذر وعدم المصداقية لانهم لم يألفوها من قبل من بينها: المقهى والسيارة والطائرة والباخرة والدراجة الهوائية والربل العربة التي تجرها الخيول وعشرات من المستجدات المشابهة. وختم المحاضر محاضرته باستعراض لمحات من حياة بعض الشخصيات الفولكلورية التي عاشت وترعرعت في بغداد من بينها شخصيات الشيخ جلال الحنفي، والرحالة والصحفي والاذاعي المغامر يونس بحري، والمسرحي الرائد جعفر لقلق زادة، اضافة لتلاوته بعضا من اشعار الملا عبود الكرخي الشاعر الشعبي والشخصية البغدادية الشهيرة.
بعدها فتح باب النقاش للمشاركين في الندوة حيث ساهم فيه كل من: المهندس عكاب سالم الطاهر، وحمد القابجي، وصادق الحاج جاسم الربيعي رئيس رابطة المجالس البغدادية الثقافية، والمؤرخ الدكتور حسن الحكيم، وجعفر الشرقي، ومحمد رضا سميسم، والمهندس تحسين عمارة، والشيخ صلاح المظفر، وجاسم ابو المكاين، والدكتور نجم عسكوري، ووسام الياسري، وجواد الخفاجي، وشهيد الشمري، وعبد علي وهب، ورزاق ابراهيم المشهدي، والدكتور عبد الامير الزاهد وغيرهم. وشارك في الندوة وفد ثقافي من قضاء المناذرة ترأسه قائممقام القضاء المهندس عبد الكريم جودي رفيش.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.