Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

لمن النصر اليـوم ؟

سؤال يجب أن يسأله كل عاقل ولبيب في العالم لنفسه، ويسأله كل من كان في قلبه شك أو ريب لمن النصر اليوم هل هو لليمن المظلومة أم لهذا العدوان الظالم ؟! دعونا نحسب النصر بحساب التضحية والصمود لأن النصر لا يكون إلا لمن ضحى وقدم وأعطى في سبيل الله ومن أجل وطنه، لنحسبها بحساب الايمان والتقوى واليقين الكامل بوعد الله بأن النصر حليف المؤمنين المستضعفين الذين دافعوا عن أرضهم وعرضهم بقوة وشجاعة واستبسال وليس بحساب كثرة المال والعدة والعتاد . ألم ينصر الله تعالى المسلمين في بدر برغم قلة العتاد والعدة ، ولكنه هُزِمهم في معركة حنين وهم كثرة بسبب غرورهم ولنا في هذا عبرة ؟! فاليمن برغم قلة عدتها وعتادها انتصرت وقاومت بكل صمود وثبات وشموخ لأربعة أعوام مضت؛ لأن إرادة الشعب اليمني لن تهزم ولن تقهر أبدا، لقد انتصرت إرادتنا وكسرت قيود العبودية والتبعية الخارجية، وكسرت هذا العدوان بكل مخططاته ومؤامراته، وها نحن نعيش اليوم الصمود والحرية بكل عنفوان وعزة وكرامة برُغم المعاناة والآلام والتضحيات الجسام، فهذا العدوان الوحشي شن حقده وغضبه على بلدنا الحبيب فجعل منه بلد يملؤه الحزن والبؤس والقتل والدمار، فأُسّرٌ بأكملها أبيدت، ومنازل تهدمت على رؤوس ساكنيها، وأشلاء الأطفال والنساء تناثرت دون أي جرم أو ذنب ، الطفولة في بلادي وأدت، والحرية سُلبت حتى الموتى في قبورهم قصفوا أنه يا سادة عدوان لئيم غاشم هو العدوان السعودي الأمريكي الصهيوني ، قام بحصار الشعب وتجويعه، وذلك بإغلاق جميع منافذ الحياة البرية والبحرية والجوية، ولكن قابل كل هذا العدوان الوحشي الهمجي البربري صمود أسطوري، صمد وتحدى فيه الإنسان اليمني من مزارع وعامل وموظف وطالب،فالإنسان اليمني أذهل العالم ببطولاته الباهرات ومعجزاته الأسطورية، كيف أنه جعل من المستحيل ممكنا وًصنع الصواريخ بعيدة المدى، وصنع الطائرات من غير طيار وغيرها من الصناعات التي أذهلت العالم وأرعبت العدو، فكلما زادت الجراح والآلام أزداد الشعب اليمني قوتا وصمودا واصرارا على مواجهة كل هذا الاجرام الوحشي .. أليس الصبح بقريب ؟!.
وفاء الكبسي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.