Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

الشاعر المستبصِر إسماعيل الحِمْيَريّ

هو إسماعيل بن محمّد بن يزيد بن وداع الحِمْيريّ، المكنّى بأبي هاشم، والمعروف بالسيّد الحميريّ. وُلِدَ، عام 105 للهجرة، بِعُمّان [وقيل: وُلد في النُّعمان؛ وادٍ قريبٍ من الفرات] ونشأ في البصرة في حضانة والديه الإباضيّين (خوارج) إلى أن عَقَلَ وَشَعَرَ فهاجرهما واتّصل بالأمير عقبة بن مسلم ولَزِمَه حتّى مات والداه… ثمّ غادر البصرة إلى الكوفة وأخذ فيها الحديث عن الأعمش وعاش متردّداً بينهما. ومات عام 173 للهجرة ببغداد..كان السيّد إباضيَّ المنبت، ثمّ صار شيعيّاً كيسانيّاً، يقول بإمامة محمّد بن الحنفيّة، لكنّه عدل عنه إلى الإماميّة على يد الإمام الصادق عليه السَّلام،وعليه أكثر المؤرّخين..ويقول السيّد الحميريّ عن نفسه: «كنت أقول بالغلوّ وأعتقد غيبة محمّد بن عليّ المُلقّب بابن الحنفيّة، قد ضللتُ في ذلك زماناً، فمنَّ الله عليَّ بالصادق جعفر بن محمّد عليهما السَّلام وأنقذني به من النار وهداني إلى سواء الصراط.. إنّ الأثر البارز في حياة السيّد هو تفانيه في حبّ أئمّة أهل البيت عليهم السَّلام ونشر مناقبهم بقريضه وشعره وبيانه ولسانه، ونقده اللاذع لأعداء العترة الطاهرة ومناوئيهم، بحيث لا يرضى أن يتبوّأ مجلساً ليس فيه ذكر لرسول الله أو لوصيّه صلّى الله عليهما وآلهما..وروى أبو الفرج الأصفهانيّ، عن بعض أولاد أبي الأسود الدؤليّ، قال: «كنّا جلوساً عند أبي عمرو بن العلاء فتذاكرنا السيّد، فجاء فجلس وخضنا في ذكر الزرع والنخل ساعةً فنهض.. إنّ أئمّة أهل البيت كانوا يُثمِّنون جهود الشعراء المخلصين المجاهرين بالولاء الذين نذروا أنفسهم في هذا السبيل، ولبسوا في ذلك جلباب البلايا، منهم شاعرنا السيّد إسماعيل، فكان الإمام الصادق يتفقّده حيناً بعد حين..وروي أنّ أبا عبد الله الصادق عليه السَّلام لقي السيّد بن محمّد الحميريّ، وقال: «سمّتك أُمّك سيّداً، وفِّقت في ذلك، وأنت سيّدُ الشعراء»، ثمّ أنشد السيّدُ في ذلك.. ثار نبأ وفاة السيّد الحِميري ضجّة كبيرة في المجتمع الكوفيّ، فقد توفّي السيّد عام 173 للهجرة، وقيل 178 للهجرة..وروى المرزبانيّ في (أخبار شعراء الشيعة) بإسناده عن ابن أبي حودان، قال: حضرت السيّد ببغداد عند موته، فقال لغلامٍ له: إذا متُّ فأتِ مجمع البصريّين وأعلِمهم بموتي وما أظنّه يجيءُ منهم إلاّ رجلٌ أو رجلان، ثمّ اذهب إلى مجمع الكوفيين فأعلمهم بموتي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.