Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

ظروف جوية وطبيعية تشهدها بغداد في مدة حكم الخروف الأبيض

طارق حرب

مرت على بغداد ظروف جوية وطبيعية قاسيm ومريرة منذ بنائها عام 145هـ ـ 762 م، ولكن الاشد قسوة والاكثر ضرراً هي المدة التي حكمت فيها دولة الآق قيونلو أصحاب الخروف الأبيض، والذي استمر لمدة أقل من أربعين سنة بقليل من 874 هـ ـ 1469 م الى 914 هـ 1508 م. وهم طائفة من التركمان نزحوا من تركستان الذين أقاموا دولة واسعة الارجاء في جورجيا والشام وجزء من تركيا والعراق، حيث دخل السلطان حسن الطويل أوزون بغداد سنة 1469م وضمها الى حكم الخراف البيض.
ـ ففي سنة دخول الآق قيونلو بقيادة حسن الطويل بغداد سنة 1469 م أنتشر الطاعون في بغداد وأنحاء العراق كافة وقد مات به خلق كثير من البغداديين.
ـ وسنة 1470 ظهرت أسراب الجراد الذي أكل المزروعات وأضر بالمحصولات.
ـ وبعد سنة أنحبست الامطار عن بغداد في الاشهر الاولى من السنة ولكن بعد النصف الثاني من شهر شباط حيث ذهب زمن حاجة الحنطة للماء هطلت الامطار بغزارة.
ـ سنة 1472 وفي النصف الثاني من شهر آذار فاض نهر دجلة وأغرق محال في الجانب الشرقي أي الرصافة.
ـ وبعد سنة فاض نهر دجلة بأكثر مما حصل في السنة السابقة بحيث حصلت أضرار كبيرة في جانبي بغداد الكرخ والرصافة وليس الرصافة فقط كما حصل في السنة الماضية.
ـ سنة 1475 شهدت بغداد هبوب عواصف هوجاء مصحوبة بغبار كثيف حجب نور الشمس في رابعة النهار مما أدى الى وفاة الكثير من كبار السن والمرضى.
ـ سنة 1476حدثت حرائق متعددة في جانبي بغداد ادت الى حصول أضرار كثيرة وهدم الدور والاسواق أتبعها حصول زلزلة هدمت بعض الدور والمباني.
ـ سنة 1478 فاض نهر دجلة فيضاناً مفاجئاً بسبب سقوط أمطار غزيرة في شمالي العراق أدى الى حدوث كسرات كبيرة في سداد بغداد وأضرار في الارواح والاموال.
ـ بعد ذلك بسنة هبت ريح عاصفة شديدة مصحوبة بغبار كثيف ترتب عليها أضرار كبيرة ببغداد ووفاة بعض كبار السن والمرضى.
ـ سنة 1481 ظهرت في بغداد أسراب كثيرة من الجراد أتلفت المحاصيل الزراعية فقلت المواد الغذائية وأرتفعت أسعارها.
ـ وبعد سنة فاضت دجلة وخصلت بثوق في نهري الصراة وعيسى وغرقت أقسام من الكرخ.
ـ سنة 1483 هبط مستوى نهر دجلة بسبب قلة الامطار فادى ذلك الى أضرار كثيرة من جراء الجفاف.
ـ بعدها بسنة حصل الغلاظ في المواد الغذائية بسبب شحتها وقلة ورودها من الخارة الى بغداد.
ـ سنة 1485سقطت كرات ثلج بحجم البيضة أستمر نصف ساعة تقريباً ترتب عليه قتل بعض المواشي واتلاف المحاصيل الزراعية.
ـ بعدها بسنة هبت ريح عاصفة أقتلعت بعض الاشجار العالية وهدمت بعض الدور والمنشآت مما ترتب عليه حصول خسائر ببغداد بالارواح والاموال.
ـ سنة 1487 الغلاء المفرط ببغداد بسبب قلة الامطار وهلاك المزروعات لقلة الامطار.
ـ بعدها بسنة فاض نهر دجلة فيضاناً مفاجئاً بالشهر الخامس حتى وصل الماء الى مقبرة الإمام بن حنبل في الكرخ.
ـ سنة 1490 فاض نهر دجلة فيضاناً مفاجئاً صاحبته أمطار أستمرت لثلاثة أيام متتالية الامر الذي أدى الى أضرار كبيرة في ارواح أهل بغداد وأموالهم.
ـ سنة 1491 ظهر وباء الطاعون ببغداد.
ـ سنة 1493 إنخفضت درجات الحرارة بشكل غير مسبوق وتجمدت المياه تلاه أمطار غزيرة.
ـ سنة 1495 غرقت الكثير من محلات بغداد في الكرخ نتيجة زيادة مياه دحلهة بأفراط.
ـ سنة 1498 هبت على بغداد ريح عاصفه شديدة يصاحبها غبار كثيف أقتلعت الاشجار وهدمت البيوت وأحدثت أضرارا بالغة.
ـ سنة 1500 حدثت ريح شديدة وعواصف هوجاء ببغداد وضواحيها أقتلعت الاشجار وهدمت بعض البيوت وأحدثت أضرارا بالغة.
ـ بعدها بسنة أنخفضت درجة الحرارة انخفاضاً كبيراً قاد الى تجمد المياه في السواقي والآبار والبرك وهلاك المزروعات.
ـ سنة 1502 فاض نهر دجلة فيضاناً مفاجئاً ترتب عليه كسر السداد فغمرت المياه أراض واسعة من بغداد وحصول أضرار كثيرة بالارواح والاموال.
ـ بعدها بسنة حدث حريق في كرخ بغداد ادى الى أضرار كبيرة في الاموال وبعدها هبت ريح عاصفة بغبار كثيف حتى لم يكن بالامكان رؤية الشمس.
ـ سنة 1505 داهمت أسراب كثيرة من الجراد بغداد التي أكلت الحاصلات فقلت الاقوات وغلت الاسعار.
ـ بعدها بسنة عطلت أمطار غزيرة ببغداد أستمرت ثلاثة أيام متتالية بلياليها رافقها ريح عاصفة هوجاء أدت الى تهدم بعض البيوت وسقوط بعض الاشجار.
ـ سنة 1507 أنخفضت درجة الحرارة وتجمدت المياه في السواقي والبرك هلكت بسببه الزروع وحصلت أضرار كثيرة.
ـ وفي سنة انتهاء سيطرة الآق قيونلو على بغداد ودخول الشاه اسماعيل الصفوي لينهي حكم الخروف الابيض الذي أستمر أربعين سنة واقامة الحكم الصفوي ببغداد شهدت بغداد فيضان نهر دجلة وغرق المدينة بأكملها وبجانبيها الشرقي الرصافة والغربي الكرخ، حتى غرقت المدرسة النظامية في الجزء الشرقي من بغداد وغرق قبر أحمد بن حنبل في الجانب الغربي من بغداد وشمل الغرق حتى الاسواق.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.