Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

سياسة جر العراق الى الأزمات

منذ أشهر نسمع من القائم بأعمال السفارة الامريكية (جوي هود) وهو يصرح بتصريحات شديدة لا تقل خطورة عن قنابل سيده ترامب وهنا يعد جوي ايران راعية للإرهاب وإنها تمول خلايا ارهابية في العراق وذكر بالاسم اربعة تشكيلات عراقية من المقاومة وقال (هؤلاء يمنعون عودة النازحين), وأشار الى الكثير من الامور المجانبة للحقيقة ومنها (توصيف المقاومة بالإرهاب)..وهذا الموقف من جوي ضد المقاومة منسجما تماما مع توجهات أمريكا واللوبي الصهيوني في وضع فصائل المقاومة على قائمة الارهاب الامريكي..وجوي لا يمكنه الحديث من تلقاء نفسه وليست له صلاحيات القرار وتصعيد الموقف وإطلاق النار على ايران والمقاومة في العراق ما لم يكن قد رسم له اسياده منهجا وتم تخويله بما صرح به , وبالتالي نحن أمام سياسة أمريكية واضحة في العراق تقوم على العداء وجر العراق الى حرب ومهاجمة المقاومة وخلق الفتن ومنع الاستقرار سيما انه يستهدف لب النسيج العراقي من خلال تأليب الفتنة الطائفية باتهام المقاومة بأنها تمنع عودة سكان المدن السنية ولم يفرق هذا الصهيوني بين المكون السني وبين داعش وخلاياه..وهذا الصهيوني مهمته ليس استهداف المقاومة بل اسقاط حكومة عادل وإدخال البلاد في نفق الصراع مجددا حتى لا ينهض كعراق عملاق في المنطقة ما لم يكن جزءاً من الارادة الامريكية والصهيونية التي تريد ان تتحكم بإرادة المنطقة..فالكرة في ملعب البرلمان العراقي الشجاع وليس في ملعب عادل عبد المهدي وحده , وان السيد عادل رفض ان يستدعي القائم بالأعمال الامريكية جوي بان يسلمه مذكرة احتجاج – كما قيل – بسبب عدم رغبته بمزيد من الانجرار وراء التوتر سيما ان ظرف العراق الان يفرض عليه التأني لان امريكا تقوم بإعفاء العراق من بعض التعاملات مع ايران . وعليه ان المهمة تضامنية ويجب ان تكون شعبية وان يتوجه الجميع بأقلامهم الى رفض جر العراق وأمنه الى التوتر..فالسفارة الامريكية ومن خلال تحليل ورصد تصريحات جوي لديها برنامج استهداف الى العراق ومؤسساته وهذه التصريحات تلازم المواقف الفعلية العملية فلابد من الحذر وتدارس الموقف على المستوى الوطني.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.