Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

الاميرة هيا الهاربة من بن راشد متهمة بالتآمر على ملك الاردن

المراقب العراقي/ متابعة…
قضية هروب الاميرة هيا بنت الحسين من زوجها حاكم دبي محمد بن راشد وطلبها اللجوء في ألمانيا، بدأت تتطور وتتسارع أحداثها و التكهنات حولها بشكل متسارع حيث هي الان متهمة بالتآمرعلى شقيقها ملك الاردن .
فبعد هروب الأميرة هيا من دبي إلى ألمانيا، وطلبها اللجوء السياسي هناك مع نجلها و بنتها من الشيخ بن راشد، وتأزم المشكلة بين ألمانيا و الإمارات لرفض ألمانيا تسليم الأميرة هيا أو أولادها.
وتعتبر قضية هروبها أو حتى خروجها من دبي وهي تحمل كم كبير من الأسرار، حتى أطلق عليها البعض إنها مخزن أسرار دبي وما حولها، و الخوف من إنفجار هذا المخزن في أي لحظة.
ونشر مغرد مشهور ما أسماها الأسباب الحقيقية وراء هروب الأميرة هيا بنت الحسين من مصادر موثوقة كما قال على صفحته على موقع تويتر.
حيث قال المغرد المعروف باسم بو غانم في سلسلة تغريدات وصفها بالهامة و الموثوقة، بأن زوج الأميرة هيا محمد بن راشد هو من قام بتهريبها حتى لا يقوم ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد بابتزاز زوجها وأخيها الملك عبدالله بإدخالها طرفا في عملية ضغط من أجل صفقة القرن.
وزعم نقلا عن مصادر خاصة به وصفها بأنها (موثوقة) بأن هيا بنت الحسين كانت طرفا في المحاولة الانقلابية الفاشلة على شقيقها الملك عبدالله الثاني في الأردن، مما جعل الملك يزيح قيادات أمنية عليا منها رئيس المخابرات العامة الأردني وقيادات أمنية أخرى، وطرد سفير الإمارات في الأردن ورئيس جهاز أمن أبوظبي السابق مطر الشامسي.                                                                                                                                         وتابع بوغانم نقل معلوماته التي لم يتسن لنا التأكد من صحتها:”وبسبب تأمر هيا بنت الحسين في المحاولة الانقلابية ضد شقيقها لم ترجع للأردن خشية من الملك”.
كما لفت المغرد الشهير إلى أن محمد بن راشد سبق أن حذر زوجته هيا من التعامل مع ثلاثة أفراد من أبوظبي وأن عليها عدم التعامل معهم نهائيا، وصادف في إحدى المرات خروج أحدهم من قصر هيا بنت الحسين وهذا الأمر أزعج حاكم دبي.
بعدها وبحسب بوغانم خرجت تسريبات بأن هناك اختلاسات مالية قامت بها هيا بنت الحسين الأخت غير الشقيقة لملك الاردن من أموال الدولة كانت عن طريق مكتبها ولكن تبين بعدها بأن جزء من الاموال خرجت بالفعل لتنفيذ عملية الانقلاب على الملك عبدالله وهي فعليا تسمى عملية اختلاس لأنها ذهبت لتنفيذ امر ما.
وزعم المغرد الشهير أيضا أنه حين قدم الملك عبدالله بن الحسين للاستفسار من محمد بن راشد المكتوم عن الامر ذهل مما سمع، مضيفا:” وهذا الامر سبب صدمه للمكتوم بسبب تدخل زوجته بالتآمر مع جهاز أمن أبوظبي للانقلاب على ملك الأردن وعليه تعمد جهاز أمن أبوظبي نشر عملية هروب هيا عن المكتوم للتشتيت عن الأمر الرئيسي وهو تورط أبوظبي في عملية الانقلاب”.
واختتم بوغانم تغريداته بالإشارة إلى أن ابن زايد هدد ابن راشد بأنه إن تحدث عن أمر العملية الانقلابية في الاردن سيقوم بتصفية ابنه ولي العهد حمدان بن محمد بن راشد المكتوم”.
كما تجاهل الديوان الملكي الأردني حتى هذه اللحظة، التعليق أو التعقيب على الأنباء تتحدث عن خلافات بين ولي عهد دبي وزوجته الأميرة الهاشمية، وهروبها إلى ألمانيا برفقة أبنائها.
كما لم يصدر رسميا عن أبو ظبي أو عمان أي بيان رسمي يعلق على المسألة التي تتدحرج وقد تؤدي إلى أزمة دبلوماسية متعددة الاطراف خصوصا في ظل إخفاق وساطة قامت بها الشهر الماضي أطراف في العائلة المالكة الأردنية لإصلاح ذات البين وحل الخلاف الذي بدأ عائليا وأصبح اليوم ينذر بأزمة سياسية ودبلوماسية.
من جهته، تواصل بن راشد مع الملك عبد الله الثاني طالبا التدخل لإعادة ولديه اليه مع الإبلاغ بأنه قرر هجران زوجته الهاشمية وكل ما يريده أولاده تجنبا لإحراج دولي.
ولم يعجب كلام بن راشد عن الأميرة هيا عائلتها، وزارها شقيقها الأمير علي بن الحسين في لندن قبل ان تعلن صحف تركية أمس أنها تتواجد الآن في ألمانيا.
وتصر الأميرة على الاحتفاظ بولديها جليلة وزايد وحقها برعايتهما، وتشير مصادر مقربة منها إلى أن ضغوطا مورست عليها ودفعتها للمغادرة إلى أوروبا بعد محاولة عزل ولديها عنها.
وتجنبت الأميرة الأردنية، الحضور بولديها إلى عمان تجنبا لإحراج بلادها، وعلى أمل معالجة الخلاف قبل تطور مسار الأحداث ووصولها إلى “نقطة اللاعودة”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.