Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

القوات الامريكية تنشيء “حديقة خلفية” لقواعدها في الانبار وتقوم بعمليات استفزازية دون علم الحكومة

المراقب العراقي/ احمد محمد…
تواصل امريكا إنتهاكاتها للسيادة العراقية بشكل مستمر وبصور متعددة، وطالما اقحمت نفسها بقرارات الحكومة العراقية، بسلطتيها التشريعية والتنفيذية كما انها لم تكن بعيدة عن القرار الامني طيلة سنوات الصراع مع عصابات داعش الاجرامية التي اوجدت من خلالها موطئ قدم جديد لها بعد عام 2014، عندما دخلت تحت غطاء التحالف الدولي للمشاركة في عمليات التحرير.
وبعد ان انتهت العمليات العسكرية استمرت تلك القوات بالتواجد في مناطق غرب وشمالي العراق، وتجري تحركات عدة دون علم الحكومة المركزية بذلك.
حيث نفذت هذه القوات يوم امس عمليات إستطلاعية جديدة بواسطة طائرات مسيرة بمناطق من محافظة الأنبار، ولم تفصح الجهات الرسمية عن تلك العمليات وماهيتها، الامر الذي انتقده مراقبون للشان السياسي والامني وعدوه تجاوزاً على سيادة البلد.
وقال الخبير الأمني احمد الشريفي، في تصريح لـ “المراقب العراقي” إن “امريكا تقوم بهذه الطلعات كجزء من خطتها الخاصة بتقاسم مناطق النفوذ”، مشيرا الى أنه “ووفقا للإتفاقية الأمنية فأن الامريكان لهم المجال الحيوي لممارسة النشاط الجوي”.
واضاف الشريفي، أن “استخدام اميركا لمناطق عراقية كالأنبار مثلا لخوض نشاطات جوية أمرا ليس طبيعيا، لكنه يأتي ضمن اتفاقية الإطار الستراتيجي المتفق عليها بعد عام 2003”.
وانتقد الشريفي، “الإتفاقيات الأمنية التي عقدت مع الجانب الأمريكي”، واصفا اياها بأنها “انتهكت السيادة العراقية”.
بدوره رأى المحلل السياسي حسين الكناني أن “هذه الطلعات ليس بالأمر الجديد وهي جزء من السيطرة الامريكية على الأجواء العراقية وخضوعها الى سيطرته”، مستغربا من “صمت الحكومة حيال قيام القوات السلطات الامريكية بتحديد مناطق طيران القوات العراقية”.
وقال الكناني، في تصريح لـ “المراقب العراقي” إن “الجانب الامريكي يدرك تماما مدى خطورة تحرك الطيران العسكري العراقي وفصائل المقاومة خشية من رصد تحركاته المريبة والجماعات الإرهابية التابعة له”.
واشار الكناني، “الحكومة لم تستطيع أن تحرك ساكنا لأن قراراها ليس بيدها وإنما يخضع لإرادات امريكية”، واصفا ذلك “بالامر المعيب”.
وكان مصدر امني في الانبار قد كشف اليوم عن تكثيف القوات الامريكية من عملياتها الاستطلاعية عبر طائرات مسيرة حلقت لساعات طويلة وعلى مدار الساعة في سماء المناطق الغربية، مشيرا الى أنعمليات الاستطلاع جرت بواسطة الطائرات المسيرة وتأتي ضمن الاجراءات الاحترازية الجديدة التي اتخذتها القوات الامريكية في المناطق الصحراوية.َ

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.