أوبزيرفر: أطفال اليمن يذبحون برصاص السعودية امام العالم

المراقب العراقي/ متابعة…

“لا تطلق عليهم ضحايا حرب، فهذه مذبحة للمدنيين”، عنوان مقال كتبه المعلق في صحيفة “أوبزيرفر”، سايمون تيسدال، وقال فيه إن “قتل الأطفال لم يعد أخبارا تغطيها الصحافة الدولية للحرب في أفغانستان، حيث وصلت الوفيات بين الأطفال هذا العام إلى أعلى مستوياتها بسبب العدوان السعودي على اليمن حيث يقدر أن 85.000 طفل تحت سن الخامسة ماتوا بسبب الجوع منذ عام 2015، وهو عدد يخدر العقل، وفي سوريا خصوصا، لا يمكن إحصاء عدد القتلى؛ لأن قتل الأطفال يجري على قاعدة يومية، ومن يقوم بالعد؟ لا أحد”.

ويضيف تيسدال في تعليقه الذي تابعته “المراقب العراقي” إن “صور الأطفال، ضحايا الحرب، عادة ما تجذب انتباه الرأي العام ثم تختفي، وإحداها صورة الطفلة رهام وسط أنقاض أريحا في منطقة إدلب، شمال غرب سوريا، حيث كانت تحاول إنقاذ شقيقتها الصغرى تقى وماتت تقى لاحقا إلى جانب أمهما وأخت أخرى لها ونجت رهام بسبب جهودها”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.