Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

وسائل الإعلام الأمريكية لا تغطي الإسلام بشكل عادل

040

المراقب العراقي/  متابعة…

أظهرت دراسة أجراها مركز أبحاث “بيو” الأمريكي أنه بحلول عام 2040 ان سيصبح الإسلام ثاني أكبر ديانة من حيث عدد سكان الولايات المتحدة بعد المسيحية. واشارت الى أن هناك “الكثير من التمييز” العنصري ضد المسلمين في أمريكا.

وقال محمد بشير، الباحث في المركز: “تشير التقديرات الجديدة إلى أن عدد السكان المسلمين في الولايات المتحدة في نمو متصاعد فعددهم حالياً يبلغ حوالي 3.45 مليون مسلم “.. وفي الوقت نفسه، تشير توقعات المركز إلى أن عدد سكان المسلمين في الولايات المتحدة سينمو أسرع بكثير من عدد سكان اليهود في البلاد. وبحلول عام 2040، سيحل المسلمون محل اليهود باعتبارهم ثاني أكبر ديانة في البلاد بعد المسيحية. وبحلول عام 2050، من المتوقع أن يصل عدد سكان الولايات المتحدة المسلمين إلى 8.1 مليون نسمة”.

ويلاحظ المركز، وفق الباحث محمد بشير، نمواً متسارعاً في عدد السكان المسلمين في الولايات المتحدة بين عامي 2007 و2011، إذ بلغ عدد المسلمين في عام 2007 2.35 مليون مسلم، بينما قُدر عدد المسلمين في عام 2011 بـ2.75 مليون مسلم. ومنذ ذلك الحين، بلغ معدل نمو السكان المسلمين 100 ألف مسلم سنوياً..

بالإضافة الى ذلك، كشف المركز عن استطلاعات رأي أجراها العام الماضي وجدت أن 75 في المائة من المستطلعة آراؤهم  يرون أن هناك “الكثير من التمييز” ضد المسلمين في أمريكا، بينما يعتقد 60 في المائة أن وسائل الإعلام الأمريكية لا تغطي الإسلام بشكل عادل. في المقابل هناك محاولات اللجنة اليهودية الأميركية البائسة للتقليل من أعداد مسلمي أميركا والتي هي جزء من حملة اللوبي الموالي لإسرائيل ضد مسلمي أميركا ومنظماتهم، التي استعرت بعد الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول، في محاولة لاستغلال هذا الحادث لمصلحة دولة أجنبية، وهي إسرائيل، حتى لو كان ذلك على حساب المصلحة الأميركية ذاتها وإنّ حملة اللوبي الإسرائيلي مدفوعة بعوامل عديدة، منها إقبال الأميركيين كأفراد وحكومة على التعرف على الإسلام ومسلمي أميركا ووجهات نظرهم

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.