التايمز تتهم قطر بأخذ دور السعودية في دعم الارهاب

المراقب العراقي/متابعة…

اتهت صحيفة التايمز قطر بممارسة دور شبيه للسعودية الداعم للإرهاب من خلال دعمها لجماعات ارهابية  ذات واجهة “إسلامية”  في الشرق الأوسط .

ونشرت التايمز مقالا لأندرو نورفولك، بعنوان “القطريون يصدرون ما اسمته “الإسلام السياسي” إلى الغرب” ويقول الكاتب إن أكاديميين ودبلوماسيين سابقين متفقون على أن قطر لا تخفي منذ فترة طويلة دعمها لجماعات ارهابية  ذات واجهة “إسلامية”  في الشرق الأوسط. وينقل نورفولك عن مراقبين لشؤون الخليج قولهم إن مساعدة قطر على نمو الحركات الارهابية في الغرب يشبه دور السعودية على مر السنين في تمويل التصدير العالمي للوهابية.

لكن هذا الإجماع يتراجع في ما يتعلق بالسبب الذي يدفع قطر “لتمويل أعمال الإخوان المسلمين وفصائل أخرى شنت حروبا من سوريا وحتى ليبيا”. ويورد نورفولك رأي متابع للشأن القطري مفاده أن الدوحة رأت من الحكمة الانخراط مع “من يوصفون بالإسلاميين المعتدلين” بهدف “منع الناس من الذهاب إلى التطرف والإرهاب”. بالمقابل، يورد الكاتب رأي متابع آخر يرى أن سبب الدعم يرجع لقناعة أيديولوجية.

وبالإضافة إلى ما سبق من تغطية، نشرت التايمز كذلك افتتاحية، تدعو فيها وزيرة الداخلية الجديدة، بريتي باتيل، إلى التحقيق على نحو عاجل في ما خلصت إليه تحقيقات الصحيفة، وإلى محاسبة السلطات القطرية عن هذا النشاط.

وجاء في الافتتاحية أن “ما يعد شأنا عاما ملحا هو أن دولة تقيم معها بريطانيا علاقات صداقة تُمكّن منظمات ارهابية من الترويج لأيديولوجية عداءية ومعادية للغرب”.

وتختتم التايمز الافتتاحية بالقول “يجب أن تختار قطر ما إذا كانت متحالفة مع الغرب أم تعارضه، وإذا اختارت خطأ، فيجب عزلها”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.