انطلاق اول مسابقة لتجديد نبض القصيدة الوطنية

 

المراقب العراقي /القسم الثقافي

أقامت دائرة ثقافة وفنون الشباب، وبالتعاون مع الاتحاد العام للأدباء والكتّاب في العراق مسابقةً شعريةً شاركت فيها أصوات أدبية مميزة، كان لحضورها رونق باذخ الجمال وهو ما اسهم في انجاح المسابقة التي اتفق الطرفان على ان تقام سنويا بالتعاون بين وزارة الشباب والرياضة واتحاد الادباء بمشاركة 22 شاعرا شابا من مختلف انحاء العراق.

وقال الشاعر مروان عادل حمزة في تصريح ل(المراقب العراقي ) ان الاتحاد العام للادباء وضمن سعيه لتشجيع الطاقات الشابة تعاون مع دائرة ثقافة وفنون الشباب في وزارة الشباب لاقامة مسابقة للشعراء الشباب للقصائد باللغة العربية الفصحى تحت مسمى نبض القصيدة بمشاركة عدد من شعراء العراق الشباب من مختلف انحاء العراق.

واضاف :في صبيحة يوم الثلاثاء  السادس من آب ٢٠١٩، انعقدت الجلسة النهائية التي دُعي إليها ٢٢ مشاركاً، ممن تفوقت نصوصهم بعد مرحلة الفرز الأول، ليقرأ المشاركون قصائدهم أمام لجنة الحكم التي تكونت من الشعراء:مروان عادل حمزة وعمر السراي ورحيم الربيعي وفي أجواء المنافسة الرصينة، تأهل عشرة مشاركين للمرحلة النهائية لينالوا المراتب العليا، وتعلن أسماؤهم على منصة التكريم، وهم حسب تسلسل نتائجهم وهم الشاعر مصطفى عبد الكريم – كربلاء والشاعر سجاد السلمي – البصرة والشاعر حسن فوزي القره غولي – كركوك والشاعر باسم محمد الحربي – ديالى والشاعرة مسار الياسري – كربلاء والشاعر أحمد كاظم خضير – البصرة

والشاعر حسين علي رهيف – النجف والشاعر زين العابدين ماجد – المثنى والشاعر سلام جليل – النجف الاشرف والشاعر فيصل حسن ضياء من بغداد.

ووتابع :في نهاية الحفل، تم تكريم الفائزين بجوائزهم المالية، والشهادات التقديرية، من قبل د.فائز طه سالم، مدير عام دائرة الثقافة والفنون في وزارة الشباب والرياضة كما جرى الاتفاق على إقامة دورة جديدة من هذه المسابقة، فضلاً عن مسابقات أخرى في القصة، وإقامة الورش المشتركة بين اتحاد الأدباء ووزارة الشباب، كما أعلنت الوزارة عن طباعة القصائد الفائزة في كتاب فمبارك للوطن شبابه الفائزين،ومبارك لأرباب

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.