الصفحات المطوية من جمهورية الفقراء

المراقب العراقي/ حسن حافظ

قرات بشوق لاهف كتاب ( صفحات من جمهورية الفقراء ) للكاتب والصحفي عبد الكريم ابراهيم الذي جاء لينقل الينا لوحات قام الكاتب بالتقاطها بكامرته التي جاءت حاذقة تماما ،لتمثل لنا صورا لشخصيات ظريفة جدا ، ماكان لها ان يذكرها احد ، لولا حذاقة الكاتب في نقلها بل وتخليدها ، مع انها تاتي احيانا شخصيات موجعة كأشدّ مايكون عليه الوجع ! فهي متفردة ومتميزة اغلبها تاتي على شاكلة ( دون كيشوت ) الذي كان يحارب طواحين الهواء بسيف من خشب ! بل وتقترب احيانا من شخصيات الكاتب الراحل ( شمران الياسري ) الذي كان بارعا في التقاط شخصياته وابطاله من المجالس الشعبية ليربطها باحكام بفكرة سياسية يطرحها في ثنايا النص تحت العنوان الموسوم ( احجيها بصراحة يابو كاطع ) وعلى اية حال فاننا نشهد الكاتب وهو يلتقط شخصياته التي كان هي الاساس والمحور لكتابه انف الذكر مع انه قد جاء على شكل مسح ( سيسيولوجي اجتماعي ) لشريحة من المجتمع تسكن مدينة الثورة سابقا ،فهو ابن بيئتها المخلص ،وقد كان بارعا في انتقائه لشخصيات تجعلك تشعر معها بالتعاطف والمشاركة الوجدانية العالية على الرغم من انها تاتي احيانا لتكسر الاعراف المجتمعية والقوانين السائدة ،يتناولها باسلوب شفاف خصوصا يرافقها تلك الطبائع والعادات التي ترد على لسان الكاتب ومعها الامثال الشعبية في تلك البيئات المعدمة تماما والتي لاتليق بحياة البشر ،حيث ورد على لسان رئيس النظام السابق في تصريح له ( ان القيادة لم تعد تحتمل عيش هذه الشرائح الاجتماعية وسط هذه البيئة التي لاتتوفر فيها اقل مقومات الحياة ) لكنه لم يفعل شيئا لتحسين وضعها المادي او الخدمي بل استعمل خطابه للاستهلاك المحلي للمدينة التي كانت تدفع الكثير من الدم لادامة زخم الحرب وهو يندفع من غزوة الى اخرى لمحاربة دول الجوار .

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.