ردا على الانتهاكات بحق القدس .. مجلس النواب الأردني يوصي بطرد السفير الإسرائيلي

المراقب العراقي/ متابعة…
أوصى مجلس النواب الأردني، اليوم الاثنين، الحكومة الأردنية بطرد السفير الإسرائيلي من عمان وسحب السفير الأردني من تل أبيب، وإعادة النظر باتفاقية السلام، واتخاذ الإجراءات اللازمة لمواجهة الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة على المقدسات في مدينة القدس.
وعقد مجلس النواب الأردني، جلسة طارئة حول الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى، وحضر الجلسة عمر الرزاز رئيس الوزراء وهيئة الوزارة، بحسب مانشرته وكالة الأنباء الأردنية “بترا” وتابعته “المراقب العراقي”.
وطالب المجلس الحكومة بـ “بذل الجهود القانونية في كافة المحافل الدولية للمحافظة على الوضع القانوني القائم في القدس”.
وأوصى المجلس بـ “مخاطبة جامعة الدول العربية ومجلس الأمن الدولي لوقف الانتهاكات الإسرائيلية وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني”.
وكذلك أوصى “بمخاطبة البرلمانات العربية والدولية لمواجهة التشريعات الإسرائيلية التي تمس الوضع القائم ومحاسبة الاحتلال على ممارساته تجاه الشعب الفلسطيني”.
وطالب النواب الحكومة بـ “إعلان تفاصيل ما يسمى بـ “صفقة القرن” وإعلام المجلس بذلك، والإجراءات المتخذة حيالها، وتعزيز السيادة الاردنية على “الغمر والباقورة”، فضلا عن إدانة كل اشكال التطبيع مع إسرائيل، وضرورة إسناد الأوقاف الإسلامية في القدس”.
ومن جانبه قال رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز إن “الأردن يتعامل مع الانتهاكات الأخيرة على المسجد الأقصى باعتبارها قضية وطنية، تستدعي منا جميعاً موقفا وطنيا موحدا يرتكز على الثوابت الوطنية بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني، الوصي على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.