رابطة أهل البيت في السنغال: الانتهاك الصريح للشيعة في نيجيريا يعارض القوانين الدولية

 

المراقب العراقي/ متابعة…

أكدت الامانة العامة لرابطة أهل البيت في السنغال قيام الكثير من الشخصيات السياسية والدينية المرموقة السنغالية بالسفر إلى نيجيريا لإقناع المسؤولين في نيجيريا لإطلاق سراح الشيخ إبراهيم الزكزاكي قائد الحركة الإسلامية في نيجيريا، معتبرة أن جملة الانتهاكات التي تعرضت لها تعارض القوانين الدولية.

وأضافت الامانة العامة، في بيان تابعته “المراقب العراقي” أن “الإمام شريف أمبالو كان أول من أخبر المؤسسات الدولية لحقوق الإنسان حول الوضع المتردي الذي يعيشه الشيخ الزكزاكي في السجن”، مضيفةً إن “المكتب الإقليمي لمنظمة العفو الدولية يدرس وضع الشيخ الزكزاكي وأصحابه في سجون نيجيريا”.

وندد امبالو بـ “طريقة تعامل الحكومة النيجيرية في الانتهاك الصريح لحقوق الشيعة في هذا البلد، إذ يعارض الأسس والقوانين الدولية”.

وأشار الى أن “الشيعة في نيجيريا وأتباع الحركة الإسلامية في هذا البلد لا يتمتعون بالحرية الدينية ويعيشون حالة أمنية غير مستقرة”، مصرحاً إن “الظروف وخاصة في شمال شرق نيجيريا وجنوبها تزداد سوءا بسبب هجوم ميليشيات التكفيريين وبوكو حرام وزيادة العنف بين الأقليات القومية هناك”.

والجدير بالذكر أن الإمام شريف أمبالو قد أسس في اب 2016 رابطة أهل البيت في السنغال, وتحدث عن الصداقة التي جمعته بالشيخ الزكزاكي بالقول: إنه أخي وصديقي منذ قديم الزمن وأعرفه منذ عام 1991 أي عندما شاركنا في مؤتمرات دولية ومنها في إيران.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.