روحاني: نحن من ربحنا في الميدان والمؤامرات ضدنا “لن تنجح”

المراقب العراقي/ متابعة…
اكد رئيس الجمهورية الايراني حسن روحاني، خلال مراسم الاحتفاء بذكرى اليوم الوطني للصناعة الدفاعية ومراسم ازاحة الستار عن منظومة “باور 373” الصاروخية أنه في حال مقارنة هذه المنظومة الجديدة الخاصة بالدفاع الجوي مع نظيراتها الاجنبية، فهي اكثر قوة من منظومة اس 300 وقريبة من مستوى اس 400.
وأفادت وكالة مهر للأنباء، في تقرير تابعته “ألمراقب العراقي” ان “رئيس الجمهورية حجة الاسلام حسن روحاني، أكد في كلمة له الخميس خلال مراسم الاحتفاء بذكرى “اليوم الوطني للصناعة الدفاعية” ومراسم ازاحة الستار عن منظومة “باور 373″ الصاروخية أن الانجازات المحققة في مجال الصناعات الدفاعية للبلاد التي يتم الكشف عنها سنويا هي جهود الطاقات البشرية في إيران والمسؤولين القائمين على هذه الصناعات لحرصهم على ادخال البهجة في قلب الشعب الايراني بفضل جهودهم المتفانية”.
وهنأ روحاني في كلمته اليوم “حلول اسبوع الحكومة وايضا اليوم الوطني للصناعة الدفاعية، وعيد الغدير الاغر وميلاد الامام موسى بن جعفر (عليهما السلام)”.
كما رحّب رئيس الجمهورية بـ “السفراء والملحقين العسكريين لدى البعثات الخارجية المقيمة في ايران؛ متطلعا الى ترسيخ المزيد من العلاقات الرصينة مع جميع الدول الصديقة وبما يشمل المجالات السياسية والامنية والدفاعية والاقتصادية والثقافية”.
وفي معرض الاشارة الى منظومة “باور 373” الصاروخية، اكد روحاني انه “في حال مقارنة هذه المنظومة الجديدة الخاصة بالدفاع الجوي مع نظيراتها الاجنبية، فهي اكثر قوة من منظومة اس 300 وقريبة من مستوى اس 400”.
وفي جانب اخر من تصريحاته اكد روحاني بان “الادارة الامريكية دبرت لمؤامرة جديدة، قبل عامين، ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية وشنت في هذا الاطار حروبا نفسية وسياسية واقتصادية ضد البلاد”.
واكد رئيس الجمهورية، ان “هذه المؤامرات لم تنجح في ثني الشعب الايراني عن مواصلة دربه نحو التقدم والازدهار، بل استطاع الشعب ان يواجه هذه المخططات بقوة وحسم”.
واشار روحاني الى ان “امريكا بدات ضغوطها الاقتصادية ضد ايران منذ العام الماضي وعبر انسحابها من الاتفاق النووي؛ واصفا الانسحاب من هذا الاتفاق بانه “نقض للعهود وانتهاك القانون والضوابط الدولية وارهاب اقتصادي”.
واضاف، ان “امريكا اختارت لنفسها العزلة والتنكيل الدولي لحساب مزاعمها الرامية الى تضييق الخناق على ايران، واعلنت بانها ستنقض العهود وتنتهك القوانين الدولية وتمارس الضغوط على الشركات الاجنبية، على امل تحقيق مآربها في غضون اشهر قليلة”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.