تحذير للمصابين بمرض “القولون” ابتعدوا عن الطعام المقلي

 

تحظى الأطعمة المقلية بالزيت النباتى بكل أنواعه بشعبية فى جميع أنحاء العالم، لكن الأبحاث حول الآثار الصحية لهذا الأسلوب من الطهي كانت غير حاسمة إلى حد كبير وركزت على الأشخاص الأصحاء.

ولأول مرة بدأ علماء الغذاء فى جامعة “UMass Amherst”  فى دراسة تأثير استهلاك زيت القلى على مرض التهاب الأمعاء (IBD) وسرطان القولون، باستخدام النماذج الحيوانية، وفقاً للموقع الطبى الأمريكي “HealthDayNews”.

وقال الأستاذ الدكتور رئيس قسم التغذية “إريك ديكر” إن زيت القلى يسبب التهاب القولون بشكل مبالغ فيه، ويعزز نمو الورم وتفاقم تسرب الأمعاء، ونشر البكتيريا أو المنتجات البكتيرية السامة فى مجرى الدم.

وتابع “ديكر”: “يجب أن يكون الأشخاص المصابون بالتهاب القولون أو سرطان القولون مدركين لهذا البحث”.

ويؤكد الدكتور “جودونج زهانج”، الذى يركز مختبر علوم الأغذية، اكتشاف أهداف خلوية جديدة فى علاج سرطان القولون وكيفية الحد من مخاطر الإصابة بالتهاب القولون العصبي.

وبدلاً من ذلك يشير البحث الجديد إلى أن تناول الأطعمة المقلية قد يؤدى إلى تفاقم مشاكل القولون، وفى الولايات المتحدة يعانى العديد من الناس من هذه الأمراض، لكن الكثير منهم ربما ما زالوا يتناولون الوجبات السريعة والأطعمة المقلية.

وأضاف جودونج تشانج: “إذا كان شخص ما مصابًا بمرض التهاب القولون العصبي أو سرطان القولون وأكل هذا النوع من الطعام فهناك فرصة تجعل مرضه أكثر عدوانية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.