رويترز: السودان تكثف مساعيها للخروج من قائمة الإرهاب الأميركية

 

المراقب العراقي/ متابعة…

ذكر رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك إن بلاده بحاجة لمساعدات أجنبية بقيمة ثمانية مليارات دولار، وفي الوقت ذاته كشف عن اتصالات مع الإدارة الأميركية من أجل رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وأوضح رئيس الوزراء، في تصريح نقلته رويترز وتابعته “ألمراقب العراقي” أن “السودان يحتاج ثمانية مليارات دولار خلال العامين المقبلين لتغطية الواردات وللمساعدة في إعادة بناء الاقتصاد بعد الاضطرابات السياسية المستمرة منذ شهور”.

واشار الى أنه “بالإضافة إلى هذا الرقم، إن هناك حاجة إلى ملياري دولار أخرى “كاحتياطي من النقد في البنك المركزي للمساعدة في إيقاف تدهور سعر صرف الجنيه”.

وأشار إلى أنه بدأ محادثات مع صندوق النقد والبنك الدوليين لمناقشة إعادة هيكلة ديون السودان، وأنه تواصل مع الدول الصديقة وهيئات التمويل بشأن المساعدات.

وقال إنه يجري اتصالات من أجل تحقيق ذلك، وإن الاحتياطيات في البنك المركزي ضعيفة ومنخفضة للغاية.

ويعاني السودان من اضطراب اقتصادي منذ أن فقد الجزء الأكبر من إنتاجه النفطي في عام 2011 عندما انفصل جنوب السودان.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.