دعوات لـ”لكاتانيش” باللعب بطريقة هجومية للتفوق على أوزبكستان

المراقب العراقي/ صفاء الخفاجي..
يلتقي منتخب العراق اليوم الاثنين نظيره الاوزبكي في مباراة ودية استعداداية للتصفيات المشتركة في ملعب عمان الدولي.
اسود الرافدين تعادل في مباراة الاولى بافتتاح التصفيات امام البحرين في المنامة مع عدم تقديم المستوى الذي يليق بسمعة وتاريخ الكرة العراقية، ومباراة اليوم هي فرصة للمدرب كاتانيتش لاجراء عدد من التغييرات سواء في التشكيل الذي سيخوض به المباراة او الاسلوب واللعب بطريقة اكثر هجومية خاصة وان الجميع لاحظ وجود خلل في الشق الهجومي لدى المنتخب في مباراة البحرين سواء مع عدد المهاجمين او طريقة ايصال الكرة الى المهاجم مهند علي.
المحلل الكروي سعد حافظ تحدث للمراقب العراقي قائلا: مباراة اليوم تتحمل شقين الاول هو يجب اشراك عدد من اللاعبين وتجربة اللاعبين الشباب وخاصة مع غياب بعض المحترفين عن المنتخب وكذلك تحقيق الفوز مطلوب في المباراة من اجل رفع الروح المعنوية لدى المنتخب وبالتالي فان الفوز على اوزبكستان سيعطي الفريق دفعة معنوية كبيرة لان الفريق الاوزبكي من الفرق التي لها ثقلها في القارة الاسيوية”.
واضاف حافظ ” يجب التركيز على الاسلوب الذي سنلعب به المباراة سواء كان دفاعيا او هجوميا مع التأكيد على ان الفريق يعاني من عقد هجومي واضح وكبير سواء من ناحية ايصال الكرة الى المهاجمين او خلق الفرص المساحات بين خطوط فريق الخصم ضعيف جداً”.
وتابع “يجب ان يعمل المدرب على التوافق بين الشق الهجومي والدفاعي مع افضلية للطريقة الهجومية وعملية تسجيل الاهداف التي يعاني المنتخب منها وبالتالي تتولد الثقة لدى اللاعبين في طريقة انهاء الفرص المتاحة في المستقبل”.
ونوه “ان مستوى المنتخب الضعيف مع المدرب كاتانيتش يسئل عنه اتحاد الكرة الذي حتى الان يكابر في موضوعة المدرب كاتانيتش مع تأكيد جميع المختصين ان المدرب فقير فنيا سواء في الاعداد للمباريات او قراءة المباراة، مشيرا الى ان “الدرب حتى الان لم يظهر اي بصمة على اسلوب لعب المنتخب العراقي مع مرورو سنة على توليه قيادة المنتخب العراقي”.
وختم حديثه بالقول “فيما يخص اللعب باسلوب هجومي يحمل طريقتين الاولى هي اللعب بلاعبين مهاجمين مع الاعتماد على الاجنحة للتمويل وخلق الفرص والثانية هي اللعب بمهاجم واحد مع الاعتماد على لاعبين الوسط في خلق المفاجئة والزيادة العددية في منطقة جزاء الخصم” لافتا الى ان المنتخب في مباراة البحرين لم يمتلك اي لاعب وسط يجيد موضوع الزيادة العددية او المفاجئة لا مهدي كامل ولا اسامة نوري لذلك يجب ان يكون اختيار لاعبي الوسط على وفق الاسلوب الذي سينتهجه المدرب في مباراة اليوم”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.