إتهامات تطال جهات سياسية بالوقوف وراء استهداف المواكب الحسينية في بغداد

المراقب العراقي/ احمد محمد…
تزامنا مع زيارة عاشوراء في كربلاء المقدسة والتي تصادف يوم غد الثلاثاء، تشهد العاصمة بغداد سلسلة إجراءات امنية مشددة لحماية المواطنين لاسيما الزائرين الوافدين الى منطقة الكاظمية التي تستقبل حشود الزائرين بمناسبة عاشوراء استشهاد الامام الحسين “ع”.
وتقول اوساطا أمنية مسؤولة أن الاجهزة الامنية جاهزة لحماية جميع الطرق الرابطة بين بغداد وكربلاء، متهمة جهات سياسية بالوقوف وراء التفجيرات التي استهدفت الابرياء في بغداد قبل ايام.
فمن جهته اكد رئيس اللجنة الأمنية بمجلس محافظة بغداد سعد المطلبي، في تصريح لـ “المراقب العراقي” إنه “وتزامنا مع احياء زيارة عاشوراء في محافظة كربلاء المقدسة فقد تم عقد اجتماع مع قيادة عمليات بغداد لحماية مدينة الكاظمية المقدسة والتي تشهد هي الأخيرة زيارة مليونية بمناسبة ذكرى استشهد الامام الحسين عليه السلام”.
وأضاف المطلبي، أن “القوات الامنية وبمختلف صنوفها على استعداد تام لحماية المواطنين خصوصا في الطرق المؤدية الى كربلاء المقدسة”.
وشدد المطلبي، أن “جميع الجهات الامنية أخذت بعين الحذر وقوع أي فراغ امني في بغداد”.
وأكد، أن “مدينة الكاظمية ستشهد اجراءات أمنية دقيقة لحماية الزائرين القادمين من باقي مدن بغداد وباقي المحافظات العراقية”.
وحول التفجيرات الاخيرة التي استهدفت المواطنين في مناطق بغداد كالحبيبة والشرطة الرابعة والبلديات والطالبية وباب الشيخ، أكد المطلبي أن “المعلومات الاولية التي توفرت لدينا حول هذه التفجيرات تبين أن جهات سياسية (لم يسميها) هي من تقف وراء ذلك”.
واشار الى أن “الوضع الامني في العاصمة بغداد يشهد تحسنا عاليا، لكن الصراعات السياسية التي تقع بين فترة واخرى هي من تؤدي الى وقوع التفجيرات وبالتالي خطف ارواح الأبرياء”.
بدورها اصدرت قيادة عمليات بغداد، 6 وصايا امنية للمواطنين واصحاب المواكب الحسينية في العاصمة مع قرب حلول ذكرى عاشوراء والتي تصادف غدا الثلاثاء.
وقال قائد عمليات بغداد الفريق الركن، جليل الربيعي، في بيان تلقت “المراقب العراقي” نسخة منه إن “وصايا القيادة للمواطنين واصحاب المواكب تتضمن ضرورة عدم تصديق الشائعات المغرضة التي يراد بها تعكير صفو الشعائر الحسينة”.
ودعت القيادة في بيانها، الى “عدم السماح بوقوف العجلات والدراجات بالقرب من المواكب او الاماكن المزدحمة ومنع حركة الدراجات النارية والهوائية لغاية الحادي عشر من محرم الحرام”.
ونوهت الى “ضرورة مراقبة محيط الموكب من الاجسام الغريبة او العناصر المشبوهة والتواصل مع القوات الامنية القريبة من الموكب ومراقبة المواد المستخدمة في اعداد الطعام وعمليات توزيعه”.
وتشهد مدينة كربلاء المقدسة وصول حشود مليونية من الزائرين القادمين من كل صوب وجانب لأحياء زيارة عاشوراء التي تصادف يوم غد الثلاثاء، فيما اعلنت قيادة عمليات الفرات الاوسط الى أن حماية الزائرين المتجهين صوب قبلة ابا الاحرار تسير بإنسيابية عالية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.