بعد الفوز على كوسوفو.. الأخطاء البسيطة تقلق مدرب الأسود الثلاثة

قال جاريث ساوثجيت مدرب منتخب إنجلترا، إنه يجب اللعب بقوة دفاعية أكبر والتخلص من الأخطاء التي وقعت خلال الفوز 5-3 على كوسوفو بتصفيات يورو 2020.

وتقدمت كوسوفو بهدف بعد 35 ثانية من البداية بعد خطأ من المدافع مايكل كين، ورغم أن إنجلترا ردت بتسجيل خمسة أهداف في الشوط الأول، فإنها عانت من نهاية متوترة بعد استقبال هدفين بالشوط الثاني.

وأوضحت أهداف رحيم سترلينج وهاري كين، وثنائية جادون سانشو، القوة الهجومية للمنتخب الإنجليزي، لكن ساوثجيت لم يكن راضيا عن أداء الخط الخلفي.

وأضاف ساوثجيت “كان الأمر غريبا. نقاط القوة ونقاط الضعف كانت واضحة أمام الجميع، هناك أخطاء مثيرة للقلق وبدائية”.

وتابع “ارتكبنا أخطاء فردية سيئة وبدأنا بشكل متواضع. لقد أعجبني كيفية التعافي بعد الخطأ المبكر. كان من الرائع استغلال الاستحواذ على الكرة في الشوط الأول”.

ونوه “شهدت الفترة القصيرة بعد الاستراحة أخطاء سخيفة وقرارات سيئة والافتقار للتغطية في الخط الخلفي. جعلنا المباراة غير مريحة بالنسبة لنا”.

الى ذلك تعرض جاريث ساوثجيت مدرب إنجلترا لسؤال منذ أيام، عما إذا كان هاري كين لا يمكن استبعاده، لكن السؤال ذاته يجب أن يوجّه إلى المدرب بخصوص رحيم سترلينج الذي وصفه بأنه لا يمكن إيقافه بعد عرض مذهل أمام كوسوفو.

وسجل جناح مانشستر سيتي، هدف التعادل لإنجلترا وصنع 3 أهداف في الشوط الأول ليقود بلاده للفوز 5-3 على كوسوفو والتمسك بصدارة المجموعة الأولى في التصفيات المؤهلة لبطولة أوروبا 2020.

وسجل سترلينج بذلك 6 أهداف في أربع مباريات خلال التصفيات القارية الجارية، وهو نفس رصيد كين، وهز الشباك ثماني مرات في آخر ثماني مباريات مع بلاده إضافة إلى صناعة 4 آخرين.

ومن الصعب تصديق أن هذه الإحصائيات لنفس اللاعب الذي سجل مرتين فقط في أول 45 مباراة دولية، وأنه في نفس الوقت من العام الماضي كان خاض 27 مباراة على مدار ثلاث سنوات دون أن يسجل أي هدف.

واستغل بيب جوارديولا مدرب المان سيتي، أسلحة سترلينج وجعله من أخطر لاعبي العالم سواء كصانع أو كمسجل للأهداف.

وقال ساوثجيت “أداء رحيم في المباراتين أمام بلغاريا وكوسوفو كان على أعلى المستويات. إنه تقريبا من المستحيل إيقافه”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.