حزب الله: قيام السلطات النيجيرية بإطلاق النار على الأبرياء عملية قمعية لاتنسجم مع حقوق الإنسان

المراقب العراقي/ متابعة…

قدّم حزب الله العزاء باستشهاد عدد من الزوار في حادث التدافع المؤسف الذي حصل يوم العاشر من المحرم في العراق، كما أعرب عن ألمه العميق لسقوط عدد من الشهداء والجرحى من المؤمنين الذين كانوا يحيون ذكرى عاشوراء في مختلف أنحاء نيجيريا، مستنكرا بشدّة إقدام السلطات النيجيريّة على إطلاق الرصاص الحي على المواطنين العزل، معتبرا ما أقدمت عليه هذه السلطات من أعمال قمعيّة مشينة لا ينسجم أبداً مع أبسط حقوق الانسان.

وقال الحزب، في بيان تابعته “ألمراقب العراقي” إنه “يتقدّم حزب الله من أهل العزاء، من الامام الحسين وآله الشهداء عليهم السلام ومن المرجعية الدينيّة الشريفة ومن الشعب العراقي العزيز بإستشهاد عدد من الزوار في حادث التدافع المؤسف الذي حصل يوم العاشر من المحرم، ويسأل الله أن يحشرهم مع الحسين وأصحاب الحسين، متمنياً الشفاء العاجل للجرحى ويتقدّم من عوائل الشهداء بأحرِّ التعازي سائلاً الله لهم الصبر والسلوان”.

واضاف البيان أنه “كما يُعرِب حزب الله عن ألمه العميق لسقوط عدد من الشهداء والجرحى من المؤمنين الذين كانوا يحيون ذكرى عاشوراء في مختلف أنحاء نيجيريا”، مستنكرا “إقدام السلطات النيجيريّة على إطلاق الرصاص الحي على المواطنين العزل”.

ورأى الحزب أن “ما أقدمت عليه هذه السلطات من أعمال قمعيّة مشينة لا تنسجم أبداً مع أبسط حقوق الانسان”.

واكد أن “حزب الله إذ يعبِّر عن تضامنه الكامل مع المؤمنين وحقِّهم الطبيعي في ممارسة الشعائر الحسينية، يتقدّم من أهالي الشهداء بأحرِّ العزاء، ويدعو المولى سبحانه وتعالى للجرحى بالشفاء العاجل”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.