Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

انصار الله تواصل استهدافها للعمق السعودي وتعيد توازن القوى بعمليات الردع الثانية

المراقب العراقي/ سلام الزبيدي…

تواصل حركة انصار الله في اليمن تحقيق الانتصارات على العدوان السعودي ومن يدعمه من الامريكان والبريطانيين بالأسلحة والمعدات العسكرية على الرغم من مرور اكثر من اربع سنوات على العدوان بقيادة السعودية ومشاركة عدد من الدول.

ولم يحقق العدوان اهدافه المنشودة التي تتناسب مع حجم الاموال التي تهدرها الدول المشاركة فيلا العدوان على شراء الاسلحة والترسانات العسكرية، حيث عجزت عن تقويض قوة انصار الله رغم التفاوت الكبير في العدد والعدة.

وحققت حركة انصار الله انجازات ميدانية كبيرة على مر سنوات الصراع مع العدوان، اذ طورت من امكاناتها الهجومية واستخدمت الصواريخ الباليستية التي استطاعت من خلالها ان تدك عمق المناطق الاستراتيجية السعودية وتنقل المعركة على تخوم الحدود المشتركة بين اليمن والمملكة.

وتمكنت قوات انصار الله ايقاع الخلاف بين دول العدوان، حتى اجبرت بعضها على الانسحاب منه ، لاسيما بعد فضائح جرائم السعودية ضد الاطفال والمدنين العزل، فضلاً عن الخسائر المادية التي وصلت الى مليارات الدولارات سنوياً.

وبهذا الخصوص يرى المحلل السياسي وائل الركابي ان النصر ليس بجديد على انصار الله الذين حققوا منجزات كبيرة طيلة سنوات الصراع مع العدوان.

وقال الركابي في تصريح خص به “المراقب العراقي” ان انصار الله واجهت ابشع انواع العدوان الذي لم يفرق بين الاطفال وكبار السن، واستخدم شتى انواع الاسلحة المحرمة دولياً في قصف اليمن”.

واضاف ان “حركة انصار الله انتقلت من اسلوب الدفاع الى الهجوم المباشر، بل الابعد من ذلك مهاجمة العمق السعودي بالصوايخ الباليستية والطائرات المسيرة”.

ولفت الى ان “المعلومات الاستخبارية في تنفيذ العمليات العسكرية مستقاة من عمق الاراضي السعودية وتوصلها مصادر من داخل المملكة الى انصار الله، وهذا منجز استخباري كبير يحققه اليمنيين في معركة الانتصار”.

وتابع ان “استهداف ارامكو وانابيب النفط هي منجزات كبيرة جداً، حققت في شهر انتصار ثورة الامام الحسين عليه السلام، بعد ان اتخذوا من تلك الثورة شعاراً لهم، مرددين بشعارات الموت لامريكا واسرائيل ومطبقين تلك الشعارات على ارض الواقع بافعال “.

من جانبه يرى المختص بالشان الامني عباس العرداوي ان الطرق الوحشية التي استخدمتها السعودية في اليمن اجربت انصار الله على تطوير عملياتها العسكرية وتقنياتها لتشكيل قوة ردع للعدوان.

وقال العرداوي في تصريح خص به “المراقب العراقي” ان “انصار الله اعتمدوا على اسلوب عدم احراق المراحل واتبعوا طرق تدريجية في العمل العسكري لاسيما بعد ارتفاع حدة الضربات الوحشية للعدوان”.

وأضاف العرداوي ان ” تلك العمليات تصاعدت في شهر محرم واستهدفت العمق السعودي الاقتصادي بسبب اعتماد الاخيرة على النفط في شراء الاسلحة والمعدات العسكرية لاستهداف ابناء اليمن وتدمير بناه التحتية”.

ولفت الى ان “الكيان السعودي استهدف المدارس والاعراس والمدن السكنية، بينما اعتمد انصار الله على استهدف المواقع الاقتصادية والعسكرية، لكي يثبتوا للراي العام بانهم متلزمين بمبادئ الحرب واصولها على خلاف دول العدوان الدموي”.

يذكر ان قوات انصار الله كانت قد اعلنت عن عملية توازن الردع الثانية للطيران المسير والتي استهدفت من خلالها مصفاتي بقيق وخريص في المنطقة الشرقية التابعتين الى شركة ارامكو السعودية حيث الحقت بهما خسائر مادية كبيرة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.