Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

أُحصُلْ على عدد من الفيتامينات في فاكهة “الباباي”

تزخر البلدان الآسيوية وبعض البلدان العربية بعدد كبير ومتنوع من الفاكهة التي عادة ما تكون غير معروفة للناس، ومن بين هذه الفواكه، فاكهة البوباي أو الباباي. 

ويطلق على هذه الفاكهة، ذات الغلاف الأخضر من الخارج واللب الأصفر من الداخل، مسميات عدة حسب مكان زراعتها، ففي اللغة السواحلية تسمى باوباو، وفي بعض مناطق الدول العربية يسمى “عمبرود”، ويطلق عليه أيضا أسماء باباظ أو بباز أو ببايا أو بابايا.

ويعد مذاق فاكهة الباباي فريدا من نوعه، إذ إنه يقع بين المانجو والشمام، وهي ذات مذاق حلو، تكون مليئة من الداخل ببذور ذات لون أسود.

وتشتهر هذه الفاكهة بأنها غنية بفيتامين C، بالإضافة إلى عناصر مغذية أخرى كثيرة مثل النحاس والحديد والمنغنيز والماغنيسيوم.

كما أنها مصدر جيد للبوتاسيوم والعديد من الأحماض الأمينية وكميات كبيرة من الزنك والكالسيوم والريبوفلافين والفوسفور والنياسين.

ويوجد من فاكهة الباباي حوالي 27 نوعا، ولكل منها طريقة في الأكل، إذ إن بعضها يؤكل نيا والبعض الآخر يطبخ، وثالث يمزج مع الزبدة، ورابع يستخدم في الكيك.

ولأن هذه الفاكهة غنيّة بالمواد المضادة للأكسدة، فهي تساعد على منع أو تأخير أضرار الخلايا غير المفيدة للجسم، كما أنها تحسن عملية الهضم بسبب إنزيم الباباين الموجود في ثمار الباباي.

ويساعد فيتامين A الموجود في الباباي على تغذية القرنية، كما يساهم في صناعة بعض الأصباغ المهمة للإبصار، وفي ترطيب العين.

ويحتوي الباباي على مختلف المعادن والفيتامينات، ولذلك يمكن تناولها كجزء من نظام غذائي متوازن لزيادة نمو الأظافر والشعر، كما يمكن استخدامها لصنع أقنعة الشعر التي تساعد على تغذيته.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.