Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

امريكا تتراجع عن اتهاماتها للعراق باستهداف “عصب الصناعة السعودية ” وحججها باتهامات الحشد تسقط سريعا

المراقب العراقي/ القسم السياسي…
اسقطت جميع الذرائع التي ارادات واشنطن من خلالها الباس التهمة الى الحشد الشعبي بعد استهداف منشآت “ارامكو” السعودية ، بواسطة طائرات مسيرة، عبر تصريحات تداولتها وسائل اعلام امريكية اتهمت من خلالها الحشد بتنفيذ الهجمات من داخل الاراضي العراقية على الرغم من تبني حركة انصار الله اليمنية مسؤوليتها عن الاستهداف.
وجاء التراجع الامريكي بعد فشل اقناعها للراي العام بتنفيذ تلك الهجمات من العراق، كونها تكشف ضعف اداء الدفاعات الجوية التي تمتلكها السعودية وغالبيتها امريكية الصنع، وفشل منظومة “الباتريوت” في التصدي الى الطائرات المسيرة، التي استهدفت العمق السعودي بدقة عالية والحقت خسائر مادية كبيرة بالمنشآت النفطية.
وأكد وزير الخارجية الامريكي في اتصال مع رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، انه لا يوجد ادلة كافية على ان استهداف “ارامكو” كان عبر الاراضي العراقية.
ويبدو ان الادارة الامريكية تحاول اقحام الحشد الشعبي في كل القضايا التي تجري في المنطقة، واطلاق بالونات اعلامية بين الحين والاخر ، لتبرر من خلالها تجريم الحشد او استهدافه كما جرى مؤخراً من ضربات طالت مخازن العتاد التابعة له في معسكر صقر ببغداد وقاعدة بلد في صلاح الدين ، واستهداف اليتين في منطقة القائم التابعة لمحافظة الانبار.
وبهذا الخصوص يرى المحلل السياسي هيثم الخزعلي، ان ما اطلقته وسائل الاعلام الامريكية من اتهام العراق باستهداف منشآت “ارامكو” والتي تعد عصب مركز الصناعة السعودية هو محاولة للتشكيك بالقدرات اليمنية التي قهرت واشنطن عبر استهداف مواقع تبعد 1200 كيلو متر وعبورها مضادات الصواريخ الامريكية الباتريوت.
وقال الخزعلي في حديث خص به “المراقب العراقي” ان “القواعد الامريكية المنتشرة في السعودية، تستخدم منظومة باتريوت لصد الطائرات المخترقة للاجواء ، واتهام الحشد بتلك الضربات يعني الاعتراف بتفوقه على الجيش الامريكي وهذا ما دفعها للتراجع عن موقفها”.
وأضاف ان “ما اطلقته واشنطن من اتهامات للحشد يصب في محاولات الضغط على الحكومة والتمهيد لانتزاع قرار منها لحله، بذريعة انه يعمل خارج سياق الدولة “.
وتابع ان ” التصريحات التي ادلى بها وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو جاءت بعد صعوبة اثبات اتهام الحشد، لكنهم مرروا تلك الاكذوبة عبر الاعلام لكي يتعرفوا على ردة فعل الرأي العام حيال ذلك”.
من جانبه يرى الخبير الامني الدكتور معتز محي عبد الحميد ان “الادارة الامريكية تطلق بالونات اعلامية بين الحين والاخر تجاه الحشد الشعبي، لكي تثير الراي العام الدولي والاقليمي عليه، لكنها احياناً تتراجع اذا جاءت النتائج بعكس ما تشتهيه” .
وقال عبد الحميد في تصريح خص به “المراقب العراقي” ان ” ما طرح في الاعلام الامريكي يوم امس لم يأتي من فراغ، وانما جاء بشكل مدروس بالرغم من عدم وجود اي دليل يدين العراق باستهداف ارامكو من داخل أراضيه ، وعلى الرغم من تبني حركة انصار الله للعملية “.
وأضاف ان “القوات اليمنية اصبحت تمتلك من الخبرات والقدرات ما يؤهلها استهداف مواقع عسكرية واقتصادية مهمة في عمق الاراضي السعودية ، وهذا ما لا تريد ان تعترف به امريكا بالعلن “.
ولفت الى ان “الادارة الامريكية تستغل كل حدث يجري على الصعيد الاقليمي او الدولي لكي توجه اصابع الاتهام الى ايران او دولة تنتمي لمحور المقاومة، كونهم يتقاطعون بشكل كبير مع المصالح الامريكية في المنطقة”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.