Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

البرنامج الحكومي فشل في انقاذ الاقتصاد الوطني .. وازمة خانقة على الابواب

المراقب العراقي/ القسم الاقتصادي …

لم يوفق رئيس الوزراء في تنفيذ برنامجه الحكومي وعدَّهُ البعض بأنه لم يُلبِّ الطموحات , مما ادى الى مشاكل اقتصادية لاحصر لها , وخاصة في جانب تعظيم موارد الدولة بعيدا عن واردات النفط , فالحكومة ضاعفت الضرائب بأنواعها على المواطن , ظن منها انها ستعظم الواردات , مما يعطي للمتلقي انطباعا بأن راسمي البرنامج الحكومي لايتمتعون بخبرة في مجال عملهم.

 لجنة متابعة تنفيذ البرنامج الحكومي حذرت من أزمة اقتصادية ستضرب العراق في بداية العام المقبل نتيجة عدم تنفيذ البرنامج الحكومي بشكل دقيق والاهمال المتعمد لتفعيل القطاعات الاقتصادية المختلفة , مما يزيد من اعتماد العراق على واردات النفط , خاصة ان المؤشرات تشير الى انخفاض مستمر لأسعار النفط نتيجة الضغوطات الامريكية على الدول المنتجة وحثها على زيادة الانتاج مما ادى الى هبوط اسعار النفط من 85 – 50 دولار خلال الاشهر الماضية .

الحكومة العراقية ابرمت اتفاقات تجارية تعسفية مع الاردن والسعودية والكويت , قدمت من خلالها تنازلات كبيرة على حساب السيادة العراقية , واعطت اعفاءات كمركية , مما أثر على واردات العراق المالية و تراجع الإيرادات غير النفطية بشكل كبير”، فالأرقام الرسمية تشير الى هبوط الإيرادات غير النفطية من (8.6) ترليون دينار حتى نهاية شهر اب من العام 2018  الى قرابة (3) ترليون دينار حتى نهاية شهر آب من العام 2019”.

أرقام الموازنة الاستثمارية هي الاخرى تعكس تماماً تدهور واقع الخدمات العامة في البلد رغم الموازنات الضخمة التي تقر سنوياً لتحسين واقع الخدمات ورفع المستوى المعاشي للمواطن , في المقابل ارتفاع معدلات الانفاق الحكومي بشكل كبير مقارنة بالعام الماضي, مما يشير الى فشل حكومي واضح سيجلب معه الازمات المالية التي ستؤثر سلبا بالعراقيين فقط , بينما الطبقات السياسية تعيش حالة من الرخاء المالي .

يقول الخبير الاقتصادي صالح الهماشي في اتصال مع ( المراقب العراقي): المشكلة الحقيقية هي عدم وجود خطط استراتيجية حقيقية لمواجهة الازمات الاقتصادية , مع وجود حلول ترقيعية تزيد من معاناة المواطن , العراق اليوم امام تحديات كبيرة في مقدمتها الانخفاض الحاد في اسعار النفط والذي سيستمر بسبب سياسة امريكا لافتعال الازمات والضغط المستمر على أذرعها الخليجية لزيادة انتاج النفط واغراق الاسواق العالمية , والاهمال الحكومي المتعمد في عدم تشغيل القطاعات الانتاجية المختلفة حسب ما جاء في البرنامج الحكومي سيجعل العراق يعتمد بشكل مستمر على القطاع النفطي .

وتابع الهماشي: ان التزام العراق بقرارات اوبك لتخفيض الانتاج سيقلل من حصة العراق , وبالتالي ستكون الواردات اقل بكثير , فضلا عن عدم حل عمليات تهريب نفط الاقليم المضاف الى انتاج العراق هي مشكلة لم تحل من قبل الحكومة , فالامور تسير الى الاسوء في ظل عدم وجود حلول حكومية لمشاكل البلاد وكأن الامر متعمد .

من جهته يقول المختص بالشأن الاقتصادي جاسم عليوي في اتصال مع (المراقب العراقي): موازنة العام الحالي شهدت زيادة في الانفاق الحكومي ولم نرى اية مشاريع حقيقية ضمن الاموال التي صرفت في بوابة الموازنة الاستثمارية , فالفساد ابتلع وما زال يبتلع المليارات من الدولارات تحت مسميات مختلفة .

الى ذلك كشفت عضو لجنة متابعة تنفيذ البرنامج الحكومي عن كتلة سائرون النيابية أنعام الخزاعي، ، عن معدلات انخفاض حادة في ايرادات الدولة النفطية وغير النفطية ، محذرةً من احتمال حدوث أزمة اقتصادية خانقة.

وتابعت الخزاعي أنه “ما يبرر القلق من الأداء الحكومي التراجع الذي شهدته الإيرادات النفطية، مشيرة إلى أن “العام الجاري فقد شهد هبوطاً حاداً في الإيرادات النفطية، اذ لم تتجاوز الإيرادات النفطية (53) ترليون دينار فقط، أي هبطت الإيرادات النفطية بمقداره (37%) خلال العام الحالي عن العام 2018”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.