Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

تضارب المصالح الخاصة والاستهداف السياسي حولت محاسبة الوزراء الى “ابتزاز” سياسي

المراقب العراقي/ احمد محمد…
الاستهداف السياسي وتضارب المصالح الخاصة لدى بعض النواب يعد سببا دفع بعض النواب الى تقديم طلبات استجواب بحق وزراء في حكومة عادل عبد المهدي، وفيما عولت لجنة النزاهة النيابية على ضرورة حضور رئيس الوزراء الى البرلمان لمناقشة الدور الرقابي للحكومة، كشفت اوساط نيابية عن وجود تحركات كردية مريبة لحماية وزير المالية من مصيدة “الاستجواب”.
وقال عضو لجنة النزاهة النيابية صباح طلوبي، في تصريح لـ “المراقب العراقي” إن “البرلمان لازال يطالب وزير الصحة علاء العلوان بالقدوم الى البرلمان والافصاح عن الجهة التي تضغط عليه وتتدخل بعمله”، مشيرا الى أن “في حال لم يحصل ذلك فأن عملية الاستجواب ستتم بصورتها”.
واضاف طلوبي، أن “الكتل السياسية تعول على حضور رئيس الوزراء الى مبنى البرلمان لمناقشة الملف الرقابي الذي فضل عن ملفات اخرى تخص سيادة العراق”.
واشار الى أن “عملية استجواب او استضافة الوزراء في البرلمان ستفقد اهميتها أن دخلت مرحلة الاستهدافات السياسية”.
وتابع أن “هناك وزراء يحمون انفسهم من الاستجواب باطلاق عبارات الاستهداف السياسي ومحاربته”، موضحا أن “البرلمان ماض باستجواباته للوزراء وحسب اللوائح القانونية”.
بدورها اشارت النائبة عن ائتلاف النصر ندى شاكر جودت، في تصريح خصت به “المراقب العراقي” الى أن “الاستجوابات المؤمل اجراؤها في البرلمان خلال الايام المقبلة لاتخلوا من الاستهداف السياسي”، مبينة أن “بعض الكتل السياسية تصر على استهداف بعض الوزراء لعدم قبولهم على توقيع عقد معين او القبول على طلب تقدم به نائب عن تلك الكتلة”.
وبخصوص ملف استجواب وزير الصحة اثنت جودت على “موقف وزير الصحة، لكنها طالبته في الوقت ذاته الى الإفصاح عن تلك الجهات التي تضغط عليه واجبرته على الاستقالة”.
واستدركت جودت، أن “السبب الذي يدفع بعض الوزراء ومنهم العلوان الى عدم الافصاح عن الحقيقية هو حالة الإلتفاف السياسي التي تؤدي بدورها الى حماية الفاسد وإدانة الوزير”.
واكدت جودت “مضي البرلمان باستجواباته خلال الفترة المقبلة”، كاشفة عن “وجود تحرك كردي كبير ومريب لحماية وزير المالية فؤاد حسين من الإستجواب لأن هناك ادلة دامغة لدى النائب المستجوب تثبت فساده”.
ومن المؤمل أن يستجوب البرلمان عدد من الوزراء خلال الفصل التشريعي الحالي ومنهم وزير الصحة علاء الدين العلوان الذي قدم استقالته من منصبه مؤخرا بسبب مااسماه بوجود ضغوط تمارس عليه، فضلا عن عجزه عن إدارة الوزارة في ظل وجود المافيات التي تمارس سطوتها على عمل القطاع الوزارة.
وكانت النائبة عن تحالف الفتح ميثاق إبراهيم، قد اعلنت عن استعداد البرلمان لاستجواب أربعة وزراء ضمن حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي خلال الأسبوع المقبل.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.