Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

ترحيب نيابي بزيارة الوفد الحكومي الى الصين وتحذيرات من تدخلات امريكية تعيق استثمار نتائجه

المراقب العراقي/ احمد محمد…
تزامنا مع زيارة الوفد الصيني الذي يضم مسؤولين تنفيذيين وتشريعيين ومختصون في مختلف القطاعات الخدمية والأمنية تمهيدا لابرام عدد من الصفقات مع الجانب الصيني بغية إدخال الشركات الصينية لاعمار العراق، رحبت اوساطا نيابية وسياسية التقارب مع الصين، محذرين من الضغوط الامريكية التي تحول دون اتمام تلك الصفقات.
وشددوا على أهمية ان يكون موقفا رافضا من قبل الحكومة العراقية لضغوطات وتدخلات واشنطن التي تنصلت سابقا عن دعم القوات العراقية في الحرب مع داعش.
فمن جهته ثمن النائب عن تحالف الفتح محمد كريم، خلال تصريحه لـ “المراقب العراقي” “توجه الحكومة العراقية الى التقارب من الشركات الصينية لابرام سلسلة من الاتفاقات التي تشمل تطوير القطاعات الخدمية والعمرانية والطاقة في العراق”.
وقال كريم، أنه “هذه الزيارة سـتوفر أكثر مـن 10 مليارات دولار لعمليات إعادة الإعمار في العراق، وكذلك متابعة مساهمة الصين في حل أزمة الكهرباء عبر إنشاء 4 محطات ضخمة للطاقة الكهربائية في بغداد والمحافظات”.
واضاف إن “الـهـدف من الزيارة ايضا هو توطيد العلاقات الستراتيجية بين الصين والــعــراق”، مثمنا سعي “الحكومة لـتـعـزيـز تلك العلاقات من خلال التوقيع على اتفاقية مشتركة لتأسيس آليات تـعاون أوســع فــي مـخـتـلـف المــجــالات”.
وشدد على أهمية أن “تأخذ الحكومة بنظر الاهتمام إكمال ميناء الفاو والمشاركة في عملية تشييد القطار المعلق في بغداد ومشروع القناة الجافة التي تشكل النقلة العالمية على مستوى الملاحة”، لافتا الى “وجود اتفاقات كبيرة على مستوى الصناعة وتعاون في قطاعات الأنظمة العسكرية والأمنية”.
ودعا كريم الحكومة الى أن “تجابه جميع التدخلات والضغوطات الامريكية بالرفض وأن يكون القرار عراقي بحت ولم يتأثر بالضغوط الخارجية”.
واكمل أن “ولأجل إنجاح هذه الخطوات الإيجابية فعلى الحكومة أن تبتعد عن “احادية” التعامل” وعدم الانجرار وراء الضغوط الخارجية”.
بدوره اشار المحلل السياسي، حسين الكناني، في تصريح لـ “المراقب العراقي” الى أن “الادارة الامريكية تحاول جاهدة الى الوقوف بوجه كافة تحركات الحكومة العراقية للتقارب مع الشركات الصينية، لأنها واشنطن تضع في حساباتها أن العراق سوقا لتصريف بضائعها”.
واضاف الكناني، أن “امريكا تتعامل مع تقارب العراق والصين كعداء لها”، مبينا أن “هذا التقارب سيغيض الإدارة الامريكية برئاسة ترامب”.
ورأى أن “هذه الاتفاقيات سوف لن تصل الى مستوى متقدم لان للضغوط الامريكية ستلعب دورا سلبيا سيحول دون استفادة العراق منه”، داعيا الحكومة الى أن “تتذكر التخلف الامريكي في مسألة تسليح القوات العراقية وتنصلها عن دعم العراق في حربه مع داعش”.
واعتبر أن “هذا التوجه بات ضرورة قصوى وأمر صحيح اتخذته الحكومة العراقية”، مشددا على “وجود موقف حكومي واضح ورافض لأي تدخلات سواء كانت من امريكا او غيرها”.
ومن المؤمل أن يغادر الوفد العراقي غدا الخميس والذي يضم عددا من المسؤولين الحكوميين والمحليين والمختصين والمحافظين والخبراء في مجالات الطاقة والأمن وقطاعات الخدمات البلدية المختلفة والطرق للتباحث مع الحكومة الصينية لابرام سلسلة من الاتفاقيات مع الجانب الصيني التي تتعلق بمساعدة العراق في عملية اعادة الاعمار.
يشار الى أن امريكا تحاول التدخل في الشان العراقي، من خلال التأثير على القرار العراقي، خصوصا في الجوانب الأمنية، حيث عملت على الضغط من خلال سفارتها في بغداد على الحكومة الاتحادية لمنعها من تجهيز الاجهزة الامنية بالأسلحة الذكية والمتطورة عبر ممثليها السياسيين في الحكومة والبرلمان.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.