Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

الحكومات العراقية ترفض مقاضاتهم دوليا ..محارق الامريكان للنفايات السامة وراء ارتفاع الاصابة بالامراض السرطانية

المراقب العراقي/ مشتاق الحسناوي

جرائم الاحتلال الامريكي لاتنتهي فهو يسعى الى قتل كل ماهو حي من خلال استخدام طرق خبيئة لهذا الامر.

القواعد الامريكية اصبحت اليوم مصدرا لتلوث البيئة العراقية من خلال حرق النفايات السامة بصورة علنية , مما ادى في كثير من الاحيان الى حالات اختناق خاصة المناطق القريبة من تلك القواعد ,فهم يرفضون استخدام التقنيات الحديثة في هذا المجال , بل يتعمدون نشر الغازات السامة في اجواء البلاد لخلق حالة من التلوث السام .

الامريكان لم يكترثوا بما سببوه من جرائم ادت الى تدمير البيئة والمناخ في العراق من خلال استخدام الاف الاطنان من اليورانيوم المشع في اسلحتهم التي قصفوا بها العراق , والتي تعد السبب الرئيسي لانتشار الامراض السرطانية والغريبة في البلاد , فهم يسعون الى قتل كل ما يرمز للعراق, والغريب ان الحكومات العراقية لم تقدم شكوى في الامم المتحدة على هذه الجرائم التي تعد ابادة بشرية عكس , ضاربين كل الاتفاقات بهذا المجال عرض الحائط.

فالبيئة العراقية مهددة نتيجة عدم وجود معايير السلامة مما سبب اختلال بالتوازن البيئي نتيجة ما تم الكشف عنه مؤخرا عن محرقة في منطقة التاجي تابعة للجيش الامريكي والتي يتم فيها حرق النفايات السامة الطبية ومخلفات الامريكان من النفايات المشعة , سيترتب عليه مستقبلا من ارتفاع نسبة تلك الامراض .

الحكومات العراقية المتعاقبة على حكم البلاد هي وراء عودة الجيش الامريكي وبناء قواعد غير شرعية ,فهي تتحمل الجزء الاكبر من انتشار تلك الامراض الخطيرة ,فهي لم تسائل الامريكان عن تلك المحرقة والتي قد تكون هناك مثيلاتها في قواعد الامريكان المنتشرة في انحاء العراق.

الامريكان متهمين بدفن نفايات نووية في الصحراء العراقية فهم يسعون لجلب المزيد من تلك النفايات ولايوجد في الحكومة من يمنعهم , بل ان هناك رفض حكومي بالقدوم الى  البرلمان لمناقشة التواجد الامريكي ومخاطره على العراقيين.

يقول المختص بالشأن البيئي لطيف العكيلي في اتصال مع ( المراقب العراقي): ان حرق النفايات السامة من قبل الامريكان يدل على استخفافهم بصحة العراقيين ,وهم وراء ارتفاع الاصابات بالامراض الخطيرة ولم يتم مسائلتهم عن طبيعة نفاياتهم التي يرفضون تسليمها للجان المختصة المشكلة من قبل وزارة الصحة من أجل اتلافها وفق خطط علمية لتقليل مخاطرها.

وتابع العكيلي : ان البيئة العراق تعاني من التلوث بكافة انواعه ,مما سبب اختلال في الميزان البيئي لصالح التلوث , وخاصة السامة والمشعة , فهي اخطر انواع النفايات التي يحرقها الامريكان دون مراعاة صحة العراقيين , نتيجة عدم ضعف الحكومة المركزية , لذا على حكومة بغداد المحلية تدويل تلك القضية من اجل اجبار الامريكان على ايفاف تلك المحرقة التي نشرت الامراض السرطانية في منطقة التاجي.

يقول الخبير في مجال البيئة الدكتورسلمان الجبوري في اتصال مع ( المراقب العراقي): ان مشكلة النفايات من أهم المواضيع التي تشغل دول العالم بشأن كيفية التخلص منها وخاصة المشعة والسامة ,والعراق عانى كتيرا جراء تلك السموم التي جاءت بها امريكا , وموضوع حرق النفايات للجيش الامريكي في التاجي ليس الاول , سبقه الكثير خاصة عند احتلال العراق ,مما سبب ظهور الكثير من الامراض الغريبة وخاصة السرطانية ,في ظل عجز الحكومة العراقية في بناء مستشفى كبير متخصص لمعالجة هذه الامراض.

الى ذلك كشف مجلس محافظة بغداد، عن وجود محرقة تابعة للقوات الأميركية للنفايات المشعة والطمر الصحي في قضاء التاجي شمالي العاصمة بغداد، تشكل تهديدا لحياة المواطنين بالإصابة بأمراض وبائية وسرطانية. وتابع مصدر في المحافظة ” ان القوات القتالىة الأميركية المتواجدة بشكل غير رسمي في معسكر التاجي الواقع شمالى العاصمة بغداد، استغلت منطقة الكهرمان بوضع محارق النفايات الطبية والعسكرية المشعة الخاصة بها، وان تلك النفايات تولد إشعاعات سرطانية تهدد أهالي القضاء’.   

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.