Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

الحريري يعلن قرارات اقتصادية تتعلق بخفض رواتب النواب والوزراء إلغاء الزيادات في ضرائب الهاتف

المراقب العراقي/ متابعة…

اعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري جملة قرارات بورقة اقتصادية لانقاذ لبنان من الازمة التي تعصف بها، فيما تضمنت الورقة خفض رواتب النواب والوزراء الحاليين والسابقين 50 بالمئة.

وقالت وسائل اعلام لبنانية تابعتها “المراقب العراقي” إن “ورقة الحريري الاقتصادية تضمنت إلغاء جميع الصناديق (الجنوب – الإنماء والإعمار – المهجرين)، فضلا عن فرض ضرائب على المصارف وشركات التأمين بنسبة 25 بالمئة ، وإلغاء قرارات خفض معاشات التقاعد للجيش والقوى الأمنية”.

وتابعت “كما تضمنت الورقة وضع سقف لرواتب العسكريين لا يتجاوز رواتب الوزراء، وتقديم مصرف لبنان والمصارف الخاصة 3 مليار دولار لخزينة الدولة، فضلا عن إلغاء بعض المجالس والوزارات كوزارة الإعلام”.

واشارت الى ان “الورقة الاقتصادية شملت ايضا إلغاء كل أنواع الزيادات في الضرائب على القيمة المضافة والهاتف والخدمات العامة، ورفع السرية المصرفية عن حسابات النواب والوزراء والمسؤولين في الدولة ، فضلا عن وضع حد أقصى لرواتب القضاة على ألا يتجاوز الراتب 15 مليون ليرة (10 آلاف دولار) ، وخصخصة قطاع الاتصالات الخليوية، وزيادة الضريبة على أرباح المصارف وإقرار قانون استعادة الأموال المنهوبة”.

وكان الحريري قد ترأس، صباح الاحد، اجتماعا مصغرا للحكومة من اجل وضع اللمسات الاخيرة على الورقة الاقتصادية لاخراج لبنان من الازمة الاقتصادية التي تمر بها .

وفي هذا الصدد يستمر اللبنانيون في إحتجاجاتهم الشعبية في اليوم الرابع على التوالي حيث توافد عدد من المواطنين إلى مختلف المناطق اللبنانية، وخصوصاً ساحة رياض الصلح والشوارع المحيطة، وسط اجراءات أمنية وتعزيز القوى الامنية للشريط الشائك الذي رفعته في إتجاه السراي الحكومي.

وناشد المعتصمون فتح كل الطرقات ليتمكن الجميع من الوصول إلى ساحات الإعتصام، والتوجه إلى ساحة رياض الصلح لأجل مظاهرة مركزية.

الجنوب:

في الجنوب بدأ المتظاهرون بالتوافد إلى مستديرة العلم في مدينة صور وسط انتشار للجيش اللبناني الذي يسير دوريات مؤللة في محيط المكان وداخل شوارع المدينة.

 

وساد الهدوء التام مدينة صيدا حيث لم تسجل خلال الساعات الأخيرة أي عملية اقفال للطرقات الرئيسة والفرعية باستثناء تقاطع ايليا الذي ينفذ فيه المتظاهرون اعتصاما منذ ثلاثة ايام ، وسط تفاهم بين الجيش اللبناني والمعتصمين.

وفي جانب اخر، أقامت مجموعة من الشبان في بلدة الدامور صباح اليوم حواجز محبة على الأوتوستراد الساحلي بين الجنوب وبيروت، وزعوا خلالها الورود والزهور على السيارات العابرة في اتجاه العاصمة، بعدما تركوا مسرباً واحداً من الأوتوستراد مفتوحاً لوصول المواطنين الى بيروت.

الشمال:

أما شمالاً فقد أقدمت مجموعة من الشبان في بلدة ارده – قضاء زغرتا على قطع الأوتوستراد العام الذي يربط مدينة طرابلس بالضنية، بعدما نصبوا في وسط الطريق خيمة ضخمة امتدت مساحتها حوالى عشرة أمتار أقفلت الأوتوستراد بالكامل.

وأعلن المعتصمون في داخل الخيمة انهم لن يفتحوا هذا الأوتوستراد حتى تحقيق مطالب الشعب اللبناني.

وفي عكار عمل عدد من المواطنين على تنظيف ساحة العبدة في المنية استعداداً لبدء توافد المعتصمين من مناطق عكارية مختلفة.

وتوجه دعوات من قبل الجميع لان تفتح الطرقات في عدد من النقاط الفرعية من عكار، بما يسمح لابناء البلدات والقرى العكارية بالمشاركة وتسهيل وصولهم الى احدى نقطتي الاعتصام الاساسيتين: اما ساحة حلبا او ساحة الشهداء في العبدة.

البقاع:

بقاعاً، تتواصل الاحتجاجات على الطرقات الدولية الرئيسية والفرعية وتتواصل عملية قطع الطرقات والاعتصامات في الساحات العامة وفي الاماكن الحساسة على الطرقات الدولية والتقاطعات .

وقطع محتجون الطريق الدولية عند الساعة الحادية عشر قبل ظهر اليوم عند مستديرة دورس ورفعوا الاعلام اللبنانية، وتحول السير الى داخل دورس البلدة للقادمين من البقاعين الشمالي والاوسط باتجاه المدينة او الى طريق حمص.

وفي بريتال رفع المحتجون العوائق وفتحت الطريق الدولية عند مدخل البلدة امام حركة السير على ان تستأنف عند الساعة الرابعة بعد ظهر اليوم.

وقطع اوتستراد رياق مستديرة تل العمارة مستديرة الحاجز المشترك ابلح الفرزل ووجهت دعوات للتجمع عند مستديرة زحلة التي اطلق المتظاهرون عليها تسمية جديدة باسم مستديرة الثوار. فيما قطعت طريق البقاع الشمالي في ساحة اللبوة ونظم اعتصاماً امام فرنسبنك في اللبوة واقفل طريق الدولي: بعلبك – حمص في العين الفاكهة الزيتون البني عثمان وتواصلت الاحتجاجات

بدورها أعلنت جمعية المصارف إغلاق المصارف يوم غد الإثنين بسبب استمرار التحركات الشعبية في أنحاء عدة من البلاد، املة في أن تستتب الأوضاع العامة سريعا في ضوء المساعي الحميدة والدؤوبة التي تبذلها مختلف السلطات لإشاعة الطمأنينة والإستقرار ولإستئناف الحياة الطبيعية في البلاد.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.