Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

الإعلان عن “مجلس الإنقاذ الوطني” في اليمن الرافض للإحتلال السعودي

 المراقب العراقي/ متابعة…

أعلنت مكونات سياسية وشخصيات قبلية بارزة بمدينة الغيظة في محافظة المهرة اليمنية عن تأسيس “مجلس الإنقاذ الوطني الجنوبي”، للمطالبة بوقف العدوان على اليمن ورفض الإحتلال السعودي الإماراتي.

ودعا بيان صادر عن المؤتمر التأسيسي بعنوان “إعلان المهرة التاريخي” الى وقف الحرب ورفع الحصار، وإنقاذ البلاد من حالة الإنقسام والتردّي في مختلف المجالات، من خلال الحوار والشراكة بين كل الأطراف السياسية والاجتماعية الفاعلة”.

ولفت البيان الذي صدر عن المجتمعين الى إنّ “الظروف الإستثنائية التي يمرّ بها الوطن والتدهور الحاصل في مختلف المجالات السياسية والإقتصادية والإجتماعية دفعت بثلة من القوى والشخصيات الوطنية إلى التداعي والتشاور خلال الأشهر الماضية لإيجاد صيغة وطنية خالصة لإنقاذ الوطن مما وصل إليه”.

وأوضح أن “الجهود أثمرت بالإتفاق على تأسيس مجلس إنقاذ وطني جنوبي يتشكل من مجموعة من المكونات والشخصيات السياسية والاجتماعية”.

ويهدف المجلس بحسب البيان إلى وقف الحرب ورفع الحصار وإنقاذ البلاد من حالة الإنقسام والتشظّي والتردّي في مختلف المجالات والمستويات من خلال الدعوة للحوار والشراكة بين كل الأطراف السياسية والاجتماعية الفاعلة والوقوف على مسافة واحدة من الجميع.

وأكد المجلس أنه “يرفض التواجد العسكري الأجنبي في بلادنا والتدخل في شؤوننا الداخلية ورفض اقتطاع أي جزء من أراضينا أو جزرنا أو بحارنا أو حقوقنا التاريخية، ورفض أي استحداثات يقوم بها أي طرف أجنبي في الأرض أو البحر سواء كانت بشكل مباشر أو غير مباشر عبر أدواتهم المحلية ومليشياتهم التابعة”.

ودعا إلى الحفاظ على مقدرات البلاد وثرواتها المادية والبشرية، والتمسك بحق شعبنا في التعويض العادل عن كل آثار ونتائج الحرب وما ترتب عليها واستعادة الأموال والحقوق المنهوبة.

وعيّن المجلس الشيخ علي سالم الحزيري، مرجعية إشرافية عليا للمجلس، واللواء أحمد قحطان رئيسًا للمجلس، وآزال عمر الجاوي، أمينًا عامًا، وعوض محمد بن فريد رئيسًا لدائرة الأمن والدفاع، وأحمد الحسن، ناطقًا رسميًا للمجلس.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.