معرض بيت الكتاب العربي ببروكسل.. نافذة على الثقافة العربية

  المراقب العراقي/ متابعة…

في بلد أجنبي تسكنه جالية عربية كبيرة كبلجيكا يبدو من الغريب بعض الشيء ألا تجد مكتبة عربية تقدم الكتاب العربي سواء للعرب المقيمين أو لدارسي اللغة العربية ممن يودون التعرف على ثقافتها ومنتجها الفكري والإنساني والذي هو منتج مهم، ومن هنا تنبع أهمية وجود معرض كتاب عربي نظمته «مكتبة العرب الألمانية» مؤخراً في مدينة بروكسل بالتعاون مع جمعية «بيتنا» واستمر ثلاثة أيام وعرضت فيه مجموعة كبيرة من العناوين التي تهم القارئ العربي والدارسين لهذه الثقافة.

استطاع معرض بيت الكتاب العربي استقطاب شريحة كبيرة غلب عليها الشباب التواقون لاقتناء منتج عربي بدلاً من الذهاب إلى المواقع الإلكترونية التي يستغرق بعضها الكثير من الوقت لتوفير الكتب لراغبيها فجاءت «مكتبة العرب الألمانية» لتلبي هذه الحاجة المهمة، وهي بدأت نشاطها منذ ثلاث سنوات انطلاقاً من حاجة صاحبها وزوجته للحصول على كتب عربية خاصة ولأنهما كانا يبحثان عن مشروع لإدارته غير محلات الشاورما والمنتجات الغذائية العربية، وهي المشاريع التي يذهب إليها أغلب المهاجرين.

وقال راشد حموش، صاحب «مكتبة العرب الألمانية»، أن «نشاط المعارض عموما هو نشاط أسبوعي تقوم به المكتبة في مختلف المدن الألمانية تحديداً وبعض المدن الأوروبية رغم أن المركز الرئيسي للمكتبة يقع في مدينة إيسن، وهذه المعارض تتحدد وفق البعد الجغرافي والطلبات التي ترد على صفحة الفيسبوك الخاصة بالمكتبة، ويحدث كثيراً أن نتلقى طلبات بإقامة معرض في هذه المدينة أو تلك ونقوم بتقييم العرض وهذا هو المعرض الثاني في مدينة بروكسل.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.