الليلة..الارض تشهد غزو نيزكي

يصل “الدش انيزكي” ليونيد إلى ذروة عرضه السنوي ليلة اليوم السبت، الذي يشتهر بسطوعه ولونه، وهو يتميز ببعض من أسرع الصخور المتحركة لأي دش نيزكي، حيث يسافر النجم الواحد بسرعة 44 ميلًا في الثانية، ويمكنك رؤية حوالي 14 أو 15 نيزك في الساعة إذا كانت السماء صافية.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، سيكون هناك عدد أقل من النيازك المرئية في السماء مقارنة بالزخات السابقة بسبب تلوث الضوء الطبيعي أو فترة ما يقرب من اكتمال القمر.

 

من الأفضل مشاهدة العرض بعد منتصف الليل، وإذا كنت تريد تصويره، فإن ناسا توصي باستخدام عدسة واسعة الزاوية لرؤية أكبر قدر ممكن من السماء.

وتقول وكالة الفضاء إن أفضل طريقة لمشاهدة العرض هي العثور على منطقة بعيدة عن أضواء الشوارع، وارتداء ملابس دافئة والاستلقاء على قدميك نحو الشرق.

ويحدث دش ليونيد عندما تسقط النيازك، باتجاه الأرض بعد الانطلاق من المذنب تيمبل تاتل، والتى تحترق وتتبخر قبل أن تصل إلى سطح الأرض، مما يتسبب في سلسلة من الهواء الساخن الذي نراه كإطلاق نار.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.