الإمام الخامنئي: نحذر من عمليات تخريب يقوم بها أعداء ايران وعلى الشعب مواجهتهم

أعلن سماحة آية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي أنه يدعم قرار رؤساء السلطات في قضية تقنين الوقود، لافتا إلى أنه سبق وأعلن دعمه للقرارات التي يتخذها الاجتماع المشترك لرؤساء السلطات الثلاث، كما نبّه من دعم أعداء الجمهورية الاسلامية لأعمال الشغب ولتخريب، طالبا من الشعب الابتعاد عن المخربين، وتأتي تلك الكلمة بالتزامن مع تقرير المجلس الاعلى للأمن القومي الايراني الذي وثق دلائل على وجود مجموعات منظمة ومندسة من قبل معارضين الثورة الاسلامية، قامت بسلسلة هجمات على قوات الامن الداخلي مستخدمة اسلحة نارية لحرق البنوك والاموال العامة.

وفي تصريحات مقتضبة له اليوم الاحد في درس خارج الفقه، أشار سماحته إلى مسألة تقنين الوقود، لافتا إلى انه ليس خبيرا في هذا المجال وان وجهات نظر الخبراء ايضا متضاربة، وقال “لكنني كنت قد اعلنت سابقا بانني ادعم القرارات التي يتخذها الاجتماع المشترك لرؤساء السلطات الثلاث”.

وأضاف سماحته ان “رؤساء السلطات الثلاث اتخذوا قرارا مبنيا على رؤية مدروسة وبالطبع يجب تطبيقه.. لا شك ان بعض شرائح الشعب ستمتعض وتتضرر ويساورها القلق من القرار (رفع اسعار الوقود) ولكن من يقوم بأعمال التخريب واحراق (الممتلكات) انما هم الاشرار وليس ابناء الشعب”.

ولفت الإمام الخامنئي الى انه “لطالما دعم أعداء الثورة وايران أعمال التخريب والشغب (في ايران) وانهم اليوم يفعلون ذلك ايضا، وأضاف “الاضطرابات يمكن أن تعزز وتفاقم مشاكل أي بلد ومجتمع واي انسان عاقل يحب بلده لا يلجأ لهكذا أساليب”.

ودعا المسؤولين في البلاد الى “تقليل الانعكاسات السلبية لقرار رفع اسعار الوقود على الشعب، مضيفا “لقد شاهدت عبر التلفاز ان المسؤولين اعلنوا بانهم سيتخذون الاجراءات الضرورية للحيلولة دون ارتفاع اسعار سائر السلع الاخرى، اتخاذ مثل هذه الخطوة امر ضروري لان الغلاء يتسبب بمعاناة الشعب”.

وفيما دعا المسؤولين الى توخي الحذر والمعنيين بالحفاظ على الأمن القيام بواجباتهم، أشار إلى أن الشعب الذي طالما تعامل بفطنة وبصيرة مع هكذا أحداث عليه أن يبتعد هذه المرة أيضا عن المخربين.

بدوره قدم امين المجلس الاعلى للأمن القومي الايراني علي شمخاني، تقريرا مزود بوثائق تدل على ضلوع المجموعات المعارضة للثورة الاسلامية في اعمال الشغب التي شهدتها المدن الايرانية في اليومين الاخيرين.

ونقلت وكالة “مهر” عن العضو بالهيئة الرئاسية في البرلمان الإيراني احمد اميرآبادي قوله  الذي تابعته “المراقب العراقي” إن “مجلس الشورى الاسلامي وجه اليوم الاحد خلال الجلسة العلنية لمجلس الشورى الاسلامي اعتراضا حول التوقيت الزمني وطريقة اجراء قرار مجلس التنسيق الرامي الى ارتفاع سعر البنزين“.

واكد أن “اللجنة الاقتصادية في البرلمان الايراني قد فوّضت بالاشراف على اداء الحكومة في السيطرة على السوق والاسعار، كما وان لجنة التخطيط والميزانية فوّضت بالاشراف على نمط توزيع العائدات الناتجة عن ارتفاع اسعار البنزين للشعب بصورة عادلة وفي اطار الدعم الحكومي”.

وحول تصريحات امين المجلس الاعلى للأمن القومي الايراني والتقرير الذي قدمه خلال الجلسة المغلقة قال، إن “شمخاني جاء بوثائق تدل على ان مجموعات منظمة ومندسة من قبل المنافقين ومعارضين الثورة الاسلامية، نفذت خلال اليومين الاخيرين سلسلة هجمات على قوات الامن الداخلي مستخدمة اسلحة نارية وقاموا بحرق البنوك والاموال العامة والحاق الاضرار بالشعب”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.