شبوة اليمنية تتهم العدوان السعودي بمحاولة إعادة القاعدة و داعش إليها

المراقب العراقي/ متابعة…

اتهم محافظ شبوة اليمنية الشيخ “أحمد بن الحسن الأمير” تحالف العدوان ومرتزقته بالعمل، على تغذية العنف في المحافظة وإعادة جماعات القاعدة وداعش الإرهابيتين إلى عدد من مديريات المحافظة.

وأوضح المحافظ الأمير في تصريح تابعته “المراقب العراقي” أن “جماعات تكفيرية تم استجلابها إلى شبوة خلال الأشهر الماضية من محافظتي مارب والبيضاء لمساندة مليشيات الإصلاح في المواجهات مع مليشيات الانتقالي الموالية للإمارات”.

وأشار المحافظ الأمير إلى أن “حزب الإصلاح والجنرال علي محسن الأحمر يقفا وراء تسهيل عودة القاعدة الارهابية إلى شبوة ويمولان تحركاتها في عدد من مديريات المحافظة بهدف تشديد سيطرتهما العسكرية على منابع النفط وإقناع المجتمع الدولي بضرورة بقاء مليشيات الإصلاح تحت شعار محاربة الإرهاب كتكتيك جديد يمنح تلك المليشيات الاستمرار في نهب ومصادرة النفط من حقول شبوة النفطية وتأمين عمليات تهريب النفط في صحاري وشواطئ المحافظة”.

واعتبر أن “ذلك يكشف عن وجود نوايا سعودية وإخوانية للسيطرة على ثروات شبوة والتحكم بمصير أهلها تحت ذريعة مكافحة الإرهاب”.

ودعا المحافظ “قبائل شبوة إلى كشف تلك المؤامرات ورفض مساعي العدوان ومرتزقته إعادة إمارات القاعدة وداعش إلى شبوة، مؤكداً أن أبناء شبوة ورجالها سيقفون صفاً واحد في مواجهة تلك المؤامرات والدسائس التي يحاول العدو تنفيذها في شبوة”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.