واشنطن بوست: بن سلمان يستخدم تويتر لقمع أي معارضة

المراقب العراقي/ متابعة…

كتبت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية أن الناشط السعودي “عمر عبدالعزيز” هو واحد من قرابة 10 ملايين سعودي على تويتر، يضعهم ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، نصب عينيه، لقمع أي معارضة، وترويج دعاية مضادة تلمع صورة المملكة.

وأشار عبد العزيز للصحيفة إلى أن “قرابة 30 سعوديا ناشطا على منصة تويتر للتواصل الاجتماعي تواصلوا معه، وأخبروه بأنهم تعرضوا لابتزاز عبر مواد مسربة من أجهزتهم الخلوية، تماما مثل ما حدث معه عبر برمجية إسرائيلية طورتها مجموعة “NSO”.

وأكد أن “هذا التصرف يأتي عقابا على انتقادهم السلطات في السعودية، وعلى تويتر خصوصا”.

وهدف الابتزاز بحسب الصحيفة هو “التغريد بالدعاية للمملكة، أو نشر البيانات الخاصة المسربة من الهواتف على الشبكة، وهو ما يفعله تماما جيش المستشار في الديوان الملكي، سعود القحطاني، المعروف بـ”وزير الذباب الإلكتروني“.

وتساءلت الصحيفة حول “تحول التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي إلى أدوات بأيدي الأنظمة القمعية، ضد الإيغور في الصين، والروهينغيا في ميانمار، والسعودية بطبيعة الحال”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.