في مؤشر جديد على التطبيع “إسرائيل” تحتفي بعزف “نشيدها الوطني” في الإمارات

المراقب العراقي/ متابعة…
احتفت وزارة الخارجية الإسرائيلية بعزف نشيدها الوطني، خلال بطولة رياضية تقام بالعاصمة الإماراتية أبوظبي.
وقالت صفحة “إسرائيل بالعربية” التابعة لخارجية الاحتلال: “النشيد الوطني لدولة إسرائيل “هاتيكفا” (الأمل) يعزف في أبوظبي بعد فوز الإسرائيلي آلون ليفاييف بالميدالية الذهبية في بطولة الجوجيتسو العالمية”.
وأوضحت أن منافسها الإسرائيلي “ليفاييف” تغلب على رياضي من دولة الإمارات في النهائي، وعقبت “كل الاحترام على الميدالية”.
وفي وقت سابق هذا الشهر، قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، إن الإمارات ستسمح للإسرائيليين، بالدخول إلى أراضيها خلال فترة تنظيمها معرض “إكسبو” الدولي.
وأضافت الصحيفة إن “معرض إكسبو 2020، سيخصص جناحا ستقدم فيه (إسرائيل) أحدث إنجازاتها في مجال الابتكار”.
وفي مارس/أذار الماضي، دعا وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية “أنور قرقاش” إلى تسريع وتيرة التطبيع بين الدول العربية و(إسرائيل).
والعام الماضي، برزت على مواقع التواصل الاجتماعي صور لوزيرة الثقافة الإسرائيلية “ميري ريغيف” وهي تتجول برفقة مسؤولين إماراتيين في مسجد الشيخ زايد في أبوظبي.
وهذه الحالة هي من ضمن محاولات الخروج بتطبيع العلاقات الخليجية الإسرائيلية من كواليس المخابرات والغرف المغلقة، أو حتى تصريحات الدبلوماسية المعلنة، إلى مساحة غير مسبوقة من العلانية والعملانية هو الهدف الحقيقي من الورشة، حسب رأي “الهاشمي”، بما يؤول في المحصلة إلى دعم “تكتل إقليمي” يجمع بين دول الخليج ودولة الاحتلال الإسرائيلي ضد إيران ولما كانت القضية الفلسطينية أهم عقبات “شرعنة” هكذا تكتل، جاءت خطة “كوشنر” معتمدة بالأساس على سخاء الدعم المالي الخليجي للضغط على الفلسطينيين من أجل قبول تنازلات تاريخية عن القدس وحق عودة اللاجئين وإزالة المستوطنات اليهودية من الأراضي المحتلة عام 1967، وغيرها من البنود التي أوردتها صحف غربية باعتبارها تفاصيل لـ”صفقة القرن” المنتظرة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.