ما مدى تأثير الترددات الراديوية على صحة الإنسان؟

كثيرة هي مصادر الترددات الراديوية من حولنا، الهواتف المحمولة وحتى أجهزة التلفزيون والراديو وشبكات الإنترنت اللاسلكي (واي فاي)، ومع أن ذلك يثير مخاوف لكن الأبحاث لم تثبت حتى الآن أن التعرض إلى الحقول الكهرومغناطيسية المنخفضة القوة يشكل خطرا على الصحة.

مع ذلك، تشير بعض الدراسات إلى “إمكان زيادة خطر الورم الدماغي على المدى الطويل لدى مستخدمي الهواتف المحمولة بشكل كثيف” بحسب الوكالة الوطنية الفرنسية للأمن الصحي للغذاء والبيئة والعمل (أي أن أس إي أس).

وهذا ما حمل التابعة لمنظمة الصحة العالمية عام 2011 على تصنيف الترددات اللاسلكية بأنها “قد تكون مسرطنة للإنسان”، موصية باعتماد وسائل استخدام الهاتف بعيدا عن الرأس.

وفي بحث نشر عام 2016 قدرت الوكالة الوطنية الفرنسية للأمن الصحي للغذاء والبيئة والعمل أن موجات الأجهزة المحمولة والأجهزة اللوحية والألعاب المتصلة قد يكون لها تأثير على الوظائف الإدراكية للأولاد وعلى ذاكرتهم وقدرتهم على التركيز والتنسيق، وأوصت بالحد من تعريضهم لها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.