Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

القضاء الإيراني يؤكد عودة الهدوء إلى المدن .. والخارجية تصف تصريحات “بومبيو” بالمخزية

المراقب العراقي/ متابعة…

وصف وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، إعلان المسؤولين الاميركيين دعمهم للشعب الايراني بانه كذبة مخزية، يأتي ذلك في الوقت الذي اكدت فيه السلطة القضائية عودة الهدوء الى المدن الإيرانية التي شهدت احتجاجات خلال الأيام الماضية، وتزامنا مع بيان الخارجية الامريكية التي ادعت فيه بأنها ستقف مع الشعب الإيراني.

قال ظريف في تصريحات تابعتها “المراقب العراقي” إن “الاحتجاج القانوني حق للشعب معترف به رسميا في دستور الجمهورية الاسلامية الايرانية وليس بحاجة الى تذكير ودعم مزيف من انظمة أعلنت بأن هدفها الرسمي هو إرغام إيران على تنفيذ المطالب اللا مشروعة واللا قانونية لتلك الانظمة عبر فرض الضغوط الاقتصادية – حتى في مجال الاغذية والادوية – على المواطنين الإيرانيين”.

وأضاف أن “النظام الذي يمنع بارهابه الاقتصادي وصول الاغذية والادوية الى المواطنين العاديين سواء المسنين منهم او المرضى ، لا يمكنه ابدا الادعاء بوقاحة دعمه للشعب الايراني. فبومبيو عليه اولا تحمل مسؤولية الاجراءات الارهابية المعلنة والجرائم ضد الانسانية من قبل نظامه بحق الشعب الإيراني”.

وتابع ظريف، أن “الدول التي لم تستطع ان تبدي من نفسها اي قدرة وارادة امام الارهاب الاقتصادي الاميركي وهي الآن وبغية التغطية على عجزها تعلن الدعم السياسي والميداني للفوضى والعبث بالنظام العام في إيران، مسؤولة عن جميع التداعيات الناجمة عن تحريضاتها الخطيرة هذه”.

بدوره أعلن المتحدث باسم السلطة القضائية الايرانية غلام حسين اسماعيلي، عن عودة الهدوء الى المدن الإيرانية التي شهدت تظاهرات احتجاجية خلال الأيام الماضية.

وقال اسماعيلي في تصريحات تابعتها “المراقب العراقي” إنه “بفضل الثورة الاسلامية وجهود القوات الشرطة والقوات الامنية ووعي الشعب حيث فصل الشعب صفوفه عن صف اصحاب النوايا السيئة ومثيري العنف ومن ثم عاد الهدوء الى البلاد”.

ودعا إسماعيلي الشعب إلى “الابلاغ عن مثيري الفتنة والشغب والمخربين إلى الأجهزة الأمنية والقضائية حيث تعد المعلومات الشعبية هي الأفضل”، منوها إلى “التعرف على عدد كبير من المخربين ومثيري الشغب ومن أشعل النيران في الأماكن العامة والمتورطين في اعمال التخريب والدمار”.

وأشار إسماعيلي إلى انه “فضلا عن تحديد هويات مثيري الشغب فقد تم اعتقال من كانوا يصورون لصالح القنوات الأجنبية”.

وكان قائد الثورة الإسلامية الامام علي خامنئي قد أعرب عن تأييده لقرار رفع أسعار الوقود، داعيا المواطنين إلى الابتعاد عن المخربين، فيما اعتبر أن التخريب وإضرام النيران ليسا عمل المواطنين بل عمل الأشرار لأنه وبحسب قوله أن المعادين للثورة ولإيران يدعمون دائماً أعمالاً تخريبية كهذه وهم مشغولون بهذا العمل حالياً، مؤكداً أن على مسؤولي الأمن القيام بواجبهم.

وشهدت عدد من المدن إيرانية أعمال تخريب في المباني والممتلكات العامة من قبل عدد من العابثين بحجة قرار رفع أسعار الوقود الإيراني.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.