مورينو يطالب بحقوقه بعد الرحيل عن إسبانيا

بات روبرت مورينو، المدير الفني لمنتخب إسبانيا، على أعتاب الرحيل بشكل رسمي، اليوم الثلاثاء، عن تدريب الماتادور.

وكان مورينو أبلغ لاعبي إسبانيا بأنه لن يستمر في منصبه، وقام بتوديعهم بالبكاء عقب الانتصار على رومانيا بخماسية نظيفة، ضمن التصفيات المؤهلة ليورو 2020.

ووفقًا لبرنامج “الشيرنجيتو” الإسباني، فإن لويس إنريكي، المدير الفني السابق لإسبانيا، قريب من العودة لقيادة الماتادور مرة أخرى.

وأشار إلى أن خوسيه فرانسيسكو مولينا، المدير الرياضي لمنتخب إسبانيا، أبلغ مورينو بشأن عودة إنريكي صباح أمس الإثنين.

وشدد مولينا خلال حديثه مع مورينو على أنه من الصعب أن يعود للعمل مرة أخرى رفقة إنريكي في الجهاز الفني لمنتخب إسبانيا.

وأوضح “الشيرنجيتو” أن مورينو سيطلب من لويس روبيالييس، رئيس الاتحاد الإسباني، الحصول على قيمة عقده بالكامل، بعد إقصائه من تدريب الماتادور.

يذكر أن عقد مورينو الحالي مع الاتحاد الإسباني ينتهي في تموز 2020.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.