فيدال يقود برشلونة للفوز على ليغانيس ومواصله الصدارة

حقق برشلونة انتصارا هاما بنتيجة (2-1) على ليجانيس، اليوم السبت، ضمن منافسات الجولة الـ14 من الليجا في معقل الأخير “الملعب البلدي دي بوتاركي“.

وسجل أهداف برشلونة سواريز في الدقيقة 53، وفيدال في الدقيقة 80، بينما أحرز لليجانيس يوسف النصيري في الدقيقة 12.

وبهذا الانتصار يرفع برشلونة رصيده إلى 28 نقطة في صدارة ترتيب الليجا، بينما تجمد رصيد ليجانيس عند 6 نقاط فقط في ذيل الترتيب.

في ظل الغيابات العديدة التي ضربت صفوف برشلونة، قرر إرنستو فالفيردي المدير الفني للبارسا، التخلي عن طريقة لعبه المُعتادة (4-3-3) إلى (4-2-3-1)، بوجود أومتيتي وبيكيه في قلب الدفاع وموسى واجي وجونيور فيربو كظهيرين، أمام تير شتيجن حارس المرمى.

وتواجد بوسكيتس ودي يونج كمحوري ارتكاز، وأمامهم الثلاثي جريزمان وميسي وديمبلي، ومهاجم صريح لويس سواريز.

أول فرصة خطرة في المباراة كانت من نصيب أصحاب الأرض، حيث وصلت الكرة على الطرف الأيمن للمغربي يوسف النصيري، الذي استلم الكرة وتوغل في منطقة الجزاء، وسدد أقصى يمين الحارس تير شتيجن، ويُسجل الهدف الأول لليجانيس في الدقيقة 12.

وكاد أوسكار أن يُسجل الهدف الثاني لليجانيس في الدقيقة 15، حيث استغل خطأ دفاعي في منطقة الجزاء، وسدد بقوة لكن الكرة اصطدمت بالشباك من الخارج.

وجاءت أخطر فرصة لبرشلونة، عبر الأوروجوياني لويس سواريز الذي انفرد بالحارس كويار والذي نجح في تشتيت الكرة في الدقيقة 23.

ورغم القوة الهجومية الضاربة لبرشلونة التي اعتمد عليها فالفيردي في المباراة، لم ينجح الفريق خلال أول نصف ساعة في تسديد أي كرة على مرمى الحارس كويار.

أول تسديدة لبرشلونة جاءت في الدقيقة 31، بكرة رأسية من لويس سواريز تصدى لها حارس ليجانيس كويار بأطراف أصابعه وحولها إلى ركنية.

 

ومع بداية الشوط الثاني، كاد جيرارد بيكيه مدافع برشلونة، أن يُسجل هدف التعادل، حيث سدد كرة قوية بالرأس اصطدمت بالقائم الأيمن لحارس ليجانيس كويار في الدقيقة 47.

وجاء الرد سريعًا من يوسف النصيري مهاجم ليجانيس، الذي باغت برشلونة بتسديدة رأسية مرت أعلى مرمى الحارس تير شتيجن في الدقيقة 48.

ونجح لويس سواريز في تسجيل هدف التعادل لبرشلونة في الدقيقة 53، حيث استغل كرة عرضية من ليونيل ميسي، وسدد كرة رأسية على يسار حارس ليجانيس كويار.

وقرر إرنستو فالفيردي الدفع بإيفان راكيتيتش وأرتورو فيدال بدلا من بوسكيتس وجريزمان، ولاحقًا أشرك أنسو فاتي بدلا من فرينكي دي يونج.

وطالب لاعبو ليجانيس احتساب ركلة جزاء في الدقيقة 78، نظرًا لوجود لمسة يد على موسى واجي لاعب برشلونة، لكن حكم المباراة رفض احتسابها، واستكمل اللعب.

وسجل البديل أرتورو فيدال لاعب خط وسط برشلونة الهدف الثاني في الدقيقة 80، حيث استغل عودة الكرة من دفاع ليجانيس لينفرد بالحارس ويُسدد بقوة في الشباك.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.