مجلس النواب يخفق في “قص شريط” الاستجوابات بعد انسحاب “السنة” وانباء عن استقالة وزير الصناعة

المراقب العراقي/ احمد محمد…
في جلسة الأولى هي “المفتاح” لاجراء استجوابات وزراء كابينة حكومة عادل عبد المهدي، اخفق مجلس النواب في استجواب وزير الصناعة صلاح الجبوري بعد انسحاب عدد من النواب السنة من بينهم كتلة “أبو مازن” التي ينتمي اليها الوزير، فيما اعرب نواب في البرلمان عن استغرابهم من قيام رئيس البرلمان محمد الحلبوسي برفع الجلسة بدل من تخطي قضية الاستجواب والشروع بباقي جدول الاعمال، محذرين من محاولات يمارسها رئيس البرلمان لتسويف استجواب الوزراء.
وتأتي تلك التصريحات تأكيدا على ما علنه تحالف الفتح قبل انعقاد الجلسة حول صعوبة استجواب وزير الصناعة، في الوقت الذين رجحوا فيه أن تتم في الأسبوع المقبل.
بدورها أعربت النائبة عن ائتلاف النصر ندى شاكر جودت، عن “استغرابها من قيام رئيس البرلمان محمد الحلبوسي برفع جلسة البرلمان الى يوم الاثنين المقبل”، مشيرة الى أنه “كان من الأجدر به أن يتخطى قضية استجواب وزير الصناعة صلاح الجبوري والامضاء بباقي فقرات جلسة البرلمان والتي كان من المؤمل ان تناقش قضايا مهمة للشارع العراقي”.
وقالت جودت، في تصريح لـ “المراقب العراقي” إن “الكتل السنية او ماتسمى بجماعة “أبو مازن” وحلفاؤهم لم يحضروا الجلسة بالإضافة الى عدم حضور أيا من رؤساء الكتل السياسية التي اعتبرتها المفتاح لشروع البرلمان بالاستجوابات المطروحة على طاولته”، موضحا أن “الكتل السنية لا تريد إقالة وزير الصناعة وتعمل على تعطيل وتسويف استجوابه”.
وأكدت جودت، أن “وزير الصناعة الجبوري لم يحضر الى مبنى البرلمان، وهناك كلام مؤكد من بعض النواب الداعمين اليه من أنه قد قدم استقالته الى رئيس الوزراء عادل عبد المهدي”، متهمة رئيس كتلة المحور النيابية احمد الجبوري بالوقوف خلف إفشال الاستجواب باعتبار أن الاستجواب ممكن أن يؤدي الى اقالة وزيرهم”.
ولفتت جودت الى أن “ماجرى اليوم هم بداية بائسة لممارسة البرلمان لدوره الرقابي”.
من جهته اعتبر النائب عن تحالف سائرون جمال فاخر، في تصريح لـ “المراقب العراقي” أن “المحاصصة السياسية والتوافق السياسي حال دون استجواب وزير الصناعة صلاح الجبوري”.
وبين فاخر، أن “نواب كتلة احمد الجبوري يتحملون عدم اكتمال النصاب القانونيي لجلسة اليوم”، محملا “رئاسة البرلمان مسؤولية تعطيل الدور الرقابي”.
وحذر فاخر من “محاولات هيئة الرئاسة بتسويف جلسات استجواب الوزراء بما فيها استجواب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي”.
وكان مجلس النواب قد اعلن، تأجيل جلسته الى يوم الاثنين المقبل لعدم تحقيق النصاب، حيث كان من المؤمل أن يقوم البرلمان بافتتاح سجل الاستجوابات بدءً من وزير الصناعة صلاح الجبوري،
يذكر ان النائب عن تحالف الفتح حنين قدو، قد استبعد إجراء استجواب وزير الصناعة صالح الجبوري عبر جلسة مجلس النواب، مرجحة الى إن الاستجواب قد يتم عبر الجلسة المقبلة من الأسبوع الحالي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.