يوفنتوس يهزم أتلانتا بثلاثية في الكالتشيو

حقق يوفنتوس فوزًا مثيرَا على مستضيفه أتالانتا، بعدما قلب تأخره بهدف إلى فوز بثلاثية، في الجولة الـ13 من الدوري الإيطالي.

وأحرز روبن جوسينس هدف أتالانتا، في الدقيقة 56، قبل أن يتمكن جونزالو هيجواين من تسجيل هدفين ليوفنتوس، في الدقيقتين 74 و82، وختم باولو ديبالا النتيجة بهدف ثالث، في الدقيقة 92.

وبهذا الفوز، واصل يوفنتوس تصدره لجدول الترتيب، بعدما رفع رصيده إلى 35 نقطة، بينما تجمد رصيد أتالانتا عند 22 نقطة، في المركز الخامس.

ودخل أتالانتا في مجريات المباراة سريعًا، ففي الدقيقة الثالثة، كاد بيرات ديمسيتي أن يسجل الهدف الأول، بعدما استغل ركلة ركنية، وقابلها برأسية علت العارضة.

وحصل أتالانتا على ركلة جزاء بالدقيقة 16، بعدما لمست الكرة يد خضيرة، إلا أن موسى بارو سددها في العارضة، ليهدر فرصة التقدم.

وفي الدقيقة 24، أبعد تشيزني كرة عرضية أرضية، بطريقة خاطئة من أمام مرماه، لتجد هاتيبور الذي سدد قذيفة نحو الشباك الخالية، لولا تألق الثنائي دي تشيليو ودي ليخت، اللذين أنقذا فريقهما من هدف محقق.

وسدد بيانيتش كرة قوية قبل نهاية الشوط الأول، من ركلة حرة، فوق عارضة جوليني.

وبدأ الشوط الثاني مثل الأول، من حيث السيطرة والاستحواذ لأصحاب الأرض، أمام تراجع يوفنتوس.

وفي الدقيقة 56، نجح جوسينس في تسجيل أول أهداف المباراة، بعد عرضية من الجهة اليمنى، من موسى بارو، إلى الناحية اليسرى، لتجد جوسينس الذي وضع الكرة برأسية في الشباك، وسط غياب المراقبة الدفاعية تمامًا.

وتواصلت معاناة الجبهة اليمنى ليوفنتوس، أمام تألق كبير لأليخاندرو جوميز، رمانة ميزان أتالانتا، الذي راوغ خارج المنطقة وتوغل، ليسدد قذيفة أرضية أمسكها تشيزني.

ونجح هيجواين في تعديل النتيجة بالدقيقة 74، بعد عدة لمسات خاطئة بين لاعبي الفريقين، داخل منطقة جزاء أتالانتا، لتصل إلى الأرجنتيني الذي سدد الكرة، لترتطم بالمدافع تولوي، وتغير اتجاهها وتسكن الشباك.

 

وأوقف الحكم اللقاء، بعد حالة شك في ركلة جزاء على إيمري تشان، لاعب وسط يوفنتوس، إلا أنه لم يحتسبها في النهاية.

عاد هيجواين ليسجل الهدف الثاني لفريقه، في الدقيقة 82، بعد هجمة مرتدة وصلت إلى ديبالا، الذي مرر إلى كوادرادو في الناحية اليمنى، ليمررها بدوره داخل المنطقة للأرجنتيني، الذي سدد في المرمى.

وأنهى ديبالا المباراة بهدف ثالث، في الدقيقة 92، بعد تمريرة طولية من هيجواين، لينطلق نحو منطقة الجزاء، ويسدد بيسراه في الزاوية الضيقة، لينتهي اللقاء بفوز اليوفي (3-1).

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.