إيران تؤكد قرب الكشف عن معلومات مهمة حول المخربين تثبت ارتباطهم بأجندات خارجية

المراقب العراقي/ متابعة…

أعلن أمين مجلس تشخيص مصلحة النظام بإيران، محسن رضائي، أن الأجهزة الأمنية ستكشف قريبا عن معلومات جديدة حول المحرضين على أعمال الشغب خلال الاحتجاجات الأخيرة وعلاقاتهم بأطراف خارجية.

وقال رضائي في تصريح تابعته “المراقب العراقي” وعلى هامش اجتماع دوري شهري للاتحاد الإسلامي للمهندسين الإيرانيين، إن “الأمن سيقوم بالكشف عن معلومات جديدة بشأن العناصر الرئيسية المحرضة على أعمال الشغب والاضطرابات الأخيرة واعترافاتهم سيما الذين لديهم علاقات خارج البلاد”.

وكان نائب الرئيس الإيراني إسحق جهانغيري، قال في وقت سابق من اليوم، إن طهران ستوجه “ردا ساقحا” إلى الدول المتورطة في إثارة الاضطرابات التي شهدتها البلاد خلال الأسبوع الماضي.

وبدوره أكد المدعي العام الإيراني محمد جعفر منتظري، أن التحقيقات مع المعتقلين على خلفية الاحتجاجات الأخيرة التي أعقبت رفع أسعار البنزين ستنتهي خلال 48 ساعة.

وقال منتظري، خلال جولة تفقدية لسجن طهران “أكدنا لمسؤولي السجن ضرورة تحديد أوضاع المعتقلين وانتهاء التحقيق معهم وتصنيفهم بسرعة، وقد وعد المسؤولون المعنيون أيضا بالانتهاء من هذه المهمة في غضون 48 ساعة”.

وأضاف أن “الذين تم اعتقالهم وثبت أنهم أبرياء سيتم إطلاق سراحهم في أقرب فرصة، ولكن سيتم تصنيف من ارتكبوا جرائم مختلفة بسرعة”.

وأوضح “أن أولئك الذين ارتكبوا جرائم أقل والذين لم يرتكبوا جرائم خطيرة سيتم تحديد أوضاعهم في أقرب وقت ممكن، لكن أولئك الذين ارتكبوا جرائم خطيرة سيعاملون في إطار القوانين الجارية”.

وقال المدعي العام “نصحنا جميع المعتقلين، خلال الزيارة، باعتماد الصدق في استجوابهم وتحقيقاتهم، إذ بالإمكان مساعدتهم في هذه الحالة”، مشيرا إلى أن “المعتقلين كانوا على اتصال بأسرهم وأجروا معهم مكالمات هاتفية، وما يكتسب الاهتمام هو أن جميع المعتقلين عبروا عن رضاهم عن وضعهم في السجن”.

وفي سياق متصل خرج أهالي عدة محافظات ومدن في شمال ايران وجنوبها دعما للامن والاقتدار وتنديدا بأعمال الشغب التي شهدتها بعض مدن البلاد على خلفية ارتفاع سعر البنزين.

وشهدت مدن أهواز وميناء الامام الخميني (رض) في محافظة خوزستان /جنوب غرب/ وساري في محافظة مازندران /شمال/ وزابل في محافظة سيستان وبلوشستان / جنوب شرق/ وتنكستان في محافظة بوشهر / جنوب/ ودهلران في محافظة ايلام / غرب/ مسيرات شعبية حاشدة صباح اليوم الاحد للتنديد بمثيري الشغب والفوضى في البلاد على خلفية رفع سعر البنزين في الاسبوع الماضي.

ويشار الى ان اهالي طهران سيخرجون غدا الاثنين في مسيرات حاشدة للتنديد بأعمال الشغب التي شهدتها بعض المدن الايرانية في الاسبوع الماضي.

يذكر أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، قد اكد أن الاحتجاج القانوني حق للشعب معترف به رسميا في دستور الجمهورية الاسلامية الايرانية وليس بحاجة الى تذكير ودعم مزيف من انظمة أعلنت بأن هدفها الرسمي هو إرغام إيران على تنفيذ المطالب اللا مشروعة واللا قانونية لتلك الانظمة عبر فرض الضغوط الاقتصادية – حتى في مجال الاغذية والادوية – على المواطنين الإيرانيين، فيما اعتبر أن حديث الخارجية الامريكية عن دعمها للشعب الإيراني هو امر مزيف.

وشهد عدد من المدن إيرانية أعمال تخريب في المباني والممتلكات العامة من قبل عدد من العابثين بحجة قرار رفع أسعار الوقود الإيراني، الامر الذي أصرت عليه الحكومة الإيرانية، معتبرة تنفيذه يصب بمصلحة الفقراء والمتعففين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.